"الأسود" يحطون الرحال بموروني.. والرحلة الخاصة تعفي كتيبة رونار من "جحيم" الإرهاق

صفاء بنعوشي
 وصلت بعثة المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، ظهر اليوم الأحد، إلى مدينة موروني، عاصمة جزر القمر، في رحلة مباشرة من مطار الدارالبيضاء، بعد مباراة الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية "كاميرون 2019".
الرحلة التي امتدت لأزيد من 10 ساعات، سجلت حضور جميع اللاعبين، بما فيهم المصابين يوسف أيت بناصر،  ونصير المزراوي، اللذين تابعا اللقاء من المدرجات رفقة اللاعبين الذين خرجوا من مفكرة هيرفي رونار بلقاء الذهاب.
وأعفت الرحلة المباشرة العناصر الوطنية من الوصول المتأخر للاستعداد للمباراة، عكس أصحاب الأرض الذين انتقلوا أمس لبلدهم عبر ثلاث محطات، الإمارات ثم إثيوبيا، فالوصول لمطار موروني في الساعات الأولى من صباح غد الإثنين، أي 24 ساعة فقط من موعد مباراتهم أمام رفاق ياسين بونو.
النخبة الوطنية ستخوض حصتين تدريبيتين واحدة منهما على أرضية ملعب سيد محمد الشيخ، الذي سيستضيف مباراة الأسود وجزر القمر.
ومن المرتقب أن يُجري هيرفي رونار مجموعة من التغييرات على تشكيلته الأساسية بعد الوجه القاتم الذي ظهر به المنتخب أمام جزر القمر  بالبيضاء، إضافة إلى الاصابات الذي ضربت الترسانة البشرية  بعد اللقاء، ويتعلق الأمر بنبيل درار الذي لم يتمكن من مواصلة مباراته، ثم مروان داكوستا الذي أحس بآلام بعد صافرة نهاية الجولة الثالثة من التصفيات والتي انتهت بهدف نظيف في الوقت بدل الضائع.
وكان الناخب الوطني قد أكد أن الحارس منير المحمدي سيشارك رسمياً بمباراة الإياب، بعد أن اعتمد خلال المباراتين الأخيرتين على خدمات ياسين بونو، المحترف بصفوف خيرونا.

مواضيع ذات صلة

loading...