الأمن يفك لغز متخصص في النصب على مستخدمات المهن الخاصة

المتهم الموقوف خلال احدى عمليات النصب والاحتيال التي قام بها
هيئة التحرير

بعدما صدرت في حقه 12 مذكرة بحث، أوقفت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان، مساء أمس الأربعاء، شخصاً متخصصا في النصب والاحتيال، ومن ذوي السوابق القضائية، للاشتباه في تورطه في ارتكاب عدة عمليات تتعلق بالسرقة وانتحال صفة ينظمها القانون والنصب والاحتيال.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن هذا الشخص، يبلغ من العمر 30 سنة، وهو من ذوي السوابق العديدة في النصب والاحتيال، أوقف بأحد مقاهي مدينة مرتيل، حيث عثر بحوزته على مبلغ مالي وجهازين للاتصال اللاسلكي، كان يستخدمهما في انتحال صفات وألقاب رسمية لتضليل الضحايا.

وأضاف البلاغ أن الأسلوب الإجرامي الذي يعتمده المشتبه فيه للإيقاع بضحاياه، يتحدد في استهداف المستخدمات في عيادات طبية ومدارس خاصة، حيث ينتحل صفة موظف مكلف بتطبيق القانون، من بينها صفة موظف أمن، وذلك لتضليلهن والاستحواذ على هواتفهن المحمولة وكذا مبالغ مالية.

وكشفت الأبحاث والتحريات الأمنية المنجزة أن المشتبه فيه مبحوث عنه على الصعيد الوطني بموجب 12 مذكرة بحث، لتورطه في ارتكاب قضايا إجرامية مماثلة في عدة مدن مغربية، من بينها خمس تم اقترافها بمدينة تطوان.

وجرى الاحتفاظ بالمتهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع الأفعال الإجرامية.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...