الأمن يفك لغز سرقة 300 مليون سنتيم من داخل محل بيع ألعاب الأطفال

تيل كيل عربي

بعد أسبوع من تنفيذ العملية، فككت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن أنفا بالدار البيضاء، اليوم الثلاثاء، لغز سرقة خزنة حديدية من داخل مستودع تجاري بمنطقة درب عمر.

وحسب مقال سبق ونشره "تيل كيل عربي" حول الواقعة، المستودع التجاري، يشغله صاحبه في بيع لعب الأطفال، وخلال التحقيقات الأولية، عناصر الشرطة العلمية وجدت الكاميرات داخل المحل غير مشغلة ولم توثق أي شيء.

وأوقفت الفرقة ثلاثة متهمين يشتبه في ارتباطهم بهذه السرقة، بعد اعتقال المشتبه بهما الرئيسيين، البالغين من العمر على التوالي 23 و26 سنة، بكل من مدينتي الدار البيضاء وخريبكة.

جاء اعتقال المتورطين على خلفية الأبحاث التي أعقبت تسجيل مصالح الأمن لسرقة خزنة حديدية تحتوي على مبلغ مالي قدره 300 مليون سنتيم من داخل المستودع التجاري الذي يعمل به المشتبه فيهما.

كما أوقفت شخصا ثالثا يشتبه في تورطه في المشاركة في السرقة من خلال كسر أقفال الخزنة.

وأسفرت عمليات التفتيش التي واكبت إيقاف المشتبه فيهم، من استرجاع جزء مهم من المبلغ المالي المتحصل من السرقة، بالإضافة إلى حجز السيارة المستعملة في ارتكاب هذه الجريمة، وبداخلها مجموعة من الوثائق والشيكات البنكية.

وأوضح بلاغ لولاية الأمن أن الموقوفين احتفط بهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي أجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وستجري إحالتهم على العدالة، حسب البلاغ ذاته، من أجل جنايات "تكوين عصابة إجرامية متخصصة في السرقة الموصوفة باستعمال ناقلة ذات محرك والمشاركة والمساهمة".

مواضيع ذات صلة

loading...