الأمن يوضح حقيقة ممارسة الجنس الجماعي داخل مسجد بالبيضاء

تيل كيل عربي

بعدما أوردت بعض المنابر الإعلامية خبر ضبط فتاة قاصر تمارس الجنس الجماعي، مع شخصين، داخل مسجد في طور البناء بالدار البيضاء، خرجت مصالح الأمن ببيان حقيقة ترد فيه على صحة الخبر.

جاء في بلاغ الأمن الوطني بمنطقة الحي الحسني بالدار البيضاء، أن عدة منابر إعلامية نشرت خبرا مفاده أن مصالحها "أوقفت ثلاثة أشخاص، من بينهم فتاة تبلغ من العمر 17 سنة، بدعوى ضبطهم في حالة تلبس بارتكاب الجنس الجماعي داخل مسجد في طور البناء".

وردت ولاية الأمن في بلاغها، بأنها تنفي صحة هذا الخبر "بشكل قاطع"، وتعتبره "مجرد إشاعة لا أساس لها من الصحة والواقع"، موضحة أنها "لم تسجل أية قضية تتعلق بضبط أشخاص في حالة تلبس بممارسة الفساد داخل مسجد في طور البناء".

ولتوضيح حقيقة الواقعة، أضاف البلاغ أن "مصالح الأمن الوطني بمنطقة الحي الحسني كانت قد سجلت، مساء الجمعة المنصرم، شكاية حارس مسجد في طور البناء يوجد بشارع أبي رقراق، يتعلق موضوعها بالسب والشتم والتهديد، مسجلة في حق بعض عمال البناء، الذين كانوا يرغبون في المبيت في الشقق الملحقة بالمسجد، والتي من المقرر أن تخضع لنظام الوقف بعد تدشين المسجد"، يضيف البلاغ.

ولاية الأمن بالدار البيضاء، سجلت في بلاغها أن الحارس وضع شكاية أكد فيها أن قريبته "تعرضت بدورها لاعتداء لفظي بعدما أحضرت له وجبة غذائية من منزل العائلة، كما تم الاستماع أيضا لرئيس الجمعية التي تتولى البناء، وأحد المحسنين المساهمين في المشروع".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...