الإسبان ينقذون 293 "حراگا" انطلقوا من المغرب

الحرس المدني خلال عملية سابقة لإنقاذ مهاجرين سريين
تيل كيل عربي

وصل عدد الذين أنقذهم، اليوم الأحد، الإنقاذ البحري والحرس المدني الإسبانيان في بحر ألبوران إلى 293 شخصا، بينهم 44 امرأة وستة أطفال، بعد تحديد مواقع ثلاثة قوارب جديدة، ليصل عدد القوارب تم اعتراضها في هذه المنطقة.

وقد أبلغ متحدث باسم الإنقاذ البحري وكالة الأنباء الإسبانية "إيفي" أنه من الساعة 7 صباحاً تلقى مركز التنسيق في ألميريا إشعارات متتالية لرحلات القوارب من المغرب أو ووقوع قوارب أخرى تحت ناظريها.

وفي سياق متصل، كانت القيادة العليا للقوات المسلحة الملكية المغربية قد أعلنت أن وحدتين تابعتين للبحرية الملكية كانتا تقومان بدورية بالمياه الإقليمية المغربية قدمتا، أمس السبت، المساعدة لـ136 مرشحا للهجرة السرية.

وأوضحت القيادة العليا للقوات المسلحة الملكية، في بلاغ لها، أنه "خلال يومه السبت ثالث نونبر، وبعد تلقيها معلومات تفيد بأن مرشحين للهجرة السرية قد يكونوا غامروا بامتطاء قوارب تقليدية، بعرض ساحل مدينتي طنجة والحسمية، قامت وحدتان تابعتان للبحرية الملكية كانتا تقومان بدورية بالمياه الإقليمية المغربية، برصد وتقديم المساعدة لثلاثة قوارب، كانت تقل على متنها 136 مرشحا للهجرة السرية، من جنسية مغربية، ومن بلدان أخرى بإفريقيا جنوب الصحراء".

وأضاف المصدر ذاته أنه تم إنقاذ جميع المرشحين للهجرة السرية وإعادتهم سالمين إلى مينائي القصر الصغير والناظور.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...