الإفراج عن أول المحكومين في هجمات 11 شتنبر.. ينتظر إرجاعه للمغرب

تيل كيل عربي

من المرتقب أن يتم الإفراج عن مغربي متورط في هجمات 11 شتنبر بأمريكا، خلال الشهور المقبلة، بعد انقضاء عقوبة 15 سنة في السجون الألمانية.

بعد اعتقاله في سنة 2004 على خلفية تورطه في الهجمات التي أسقطت برجي التجارة العالمي، وخلفت مئات القتلى، ينتظر أن يتم الإفراج عن المغربي منير متصدق، الذي يعتبر أول المحكومين في الملف، قبل ثلاثة أشهر عن الموعد المحدد (19 يناير 2019)، حيث يقضي عقوبة 15 سنة.

وبحسب صحيفة "بيلد" الألمانية، فقد أكدت مصادر قضائية أنه تم تحديد تاريخ 15 أكتوبر كموعد للافراج عن منير متصدق، بعدما باءت عدة محاولات للافراج عنه قبل سنتين.

وبحسب ما ترجحه نفس المصادر، فمن المنتظر أن يتم إرسال متصدق، بمجرد خروجه من السجن إلى المغرب بمراكش؛ حيث تعيش أسرته وعائلته، في حال اكتمال الاجراءات والوثائق اللازمة.

وكانت المحكمة العليا الألمانية في سنة 2014، قد رفضت الافراج عن منير متصدق، الذي كان يقضي مدت محكوميته بسجن "فوهلسبوتيل"، بمدينة هامبورغ شمال ألمانيا، وذلك لكون "ما يزال يشكل خطرا"، وفق رأي المحكمة.

يذكر أن منير متصدق حكم عليه في سنة 2004، بالسجن لمدة 15 عاما لانتمائه إلى منظمة إرهابية والتواطؤ في قتل أكثر من 3000 شخص. وكانت محكمة ألمانية اتهمته بالانتماء لخلية هامبورغ، ومساعدة الطيار الذي نفذ هجمات 11 شتنبر، محمد عطا المصري، حيث "كان على صلة وثيقة به".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...