الإيبولا" يهدد الأندية الوطنية.. و"الكاف" يطالب بتقرير رسمي عن الوضع الصحي بالكونغو

صفاء بنعوشي

 عاد فيروس "الإيبولا" مجددا لملاحقة المباريات القارية بالكونغو سواء بمسابقة عصبة الأبطال وكأس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم، قبل أسبوعين تقريبا على انطلاق الجولة الخامسة من دور المجموعات، بمشاركة الأندية المغربية.

الرجاء الرياضي سيكون أول فريق يسافر إلى الكونغو لمواجهة "فيتا" كلوب يوم 19 غشت الجاري، لحساب كأس "الكاف"، في حين الدفاع الحسني الجديدي، عليه الانتقال إلى مدينة لوبومباشي لملاقاة تي بي مازيمبي في 28 من الشهر ذاته.

وقرر النسور الخضر مراسلة الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "الكاف" رسميا، للاستفسار حول إمكانية نقل المباراة خارج الكونغو، بعد أن كشفت وزارة الصحة بالبلد، اليوم الأربعاء، عن سقوط ضحايا جدد بعدد من المدن التي انشر بها الوباء.

صحيفة "أفريكان نيوز" أكدت في تقرير مفصل لها، أن السلطات التابعة لوزارة الصحة أطلقت حملة تطعيم جديد بعد ارتفاع عدد ضحايا "الإيبولا" ليفوق 30 وفاة، وتفاديا لتحويل وجهة المباريات المنضوية تحت لواء "الكاف" بالأدوار المتقدمة.

وأضاف المصدر ذاته، بأن وزارة الصحة في الكونغو خصصت أزيد من 3 آلاف جرعة لوقف انتشار الإيبولا بالمناطق المتضررة، في حين طالب "الكاف" بتقرير مفصل من الجهات الرسمية، لتحديد مدى خطورة الوضع الصحي على مشاركة الأندية بالمسابقتين السالفتين الذكر.

وسبق للجهاز الوصي على كرة القدم بالقارة السمراء، تغيير وجهة مجموعة من المباريات الدولية بسبب الفيروس سواء بمالي أو عدد من دول جنوب إفريقيا خلال السنوات الخمسة الأخيرة.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...