الاستقلال يعود للتوافق ويختار شيبة ماء العينين رئيسا لبرلمانه

الشرقي الحرش

 نجحت مفاوضات اللحظات الأخيرة بين أعضاء اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال في اختيار مرشح توافقي لرئاسة المجلس الوطني للحزب. وعكس التوقعات، وقع اختيار قادة اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال على شيبة ماء العينين، عضو المجلس الدستوري سابقا لرئاسة المجلس الوطني، فيما سحب كل من نور الدين مضيان، ورحال المكاوي، وياسمينة بادو، وعبد الإله البوزيدي، وكريم غلاب ترشيحاتهم.

واختير شيبة ماء العينين رئيسا لبرلمان حزب الاستقلال بالإجماع.  يذكر أن حزب الاستقلال قرر اليوم السبت في دورته المنعقدة بمركب مولاي عبد الله بالرباط بالإجماع التموقع في معارضة حكومة سعد الدين العثماني. ودافع نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال عن قرار المجلس الوطني لحزبه الانتقال من المساندة النقدية إلى معارضة حكومة سعد الدين.

وقال نزار بركة في ندوة صحفية على هامش انعقاد دورة المجلس الوطني لحزب الاستقلال "إن خيار التوجه نحو المعارضة يعود إلى التغلغل اللبرالي في عدد من قرارات الحكومة، التي لم تستفد من المساندة النقدية لحزبه، وواصلت هدر زمن الإصلاحات"، بحسبه.

واعتبر الأمين العام لحزب الاستقلال أن المغرب يعيش احتقانا اجتماعيا دون أن تستطيع الحكومة التجاوب معه، وحله، وقال "إن رد الحكومة شبيه بعمل رجال المطافئ، وليست هناك أية مقاربات استباقية".

مواضيع ذات صلة

loading...