"الباطرونا" يحددون موعد اختيار رئيسهم الجديد.. هؤلاء أبرز المرشحين لخلافة مريم بن صالح

الرئيس الحالية للاتحاد العام لمقاولات المغرب مريم بن صالح شقرون
أحمد مدياني

يستعد "الباطرونا" المغاربة لانتخاب رئيسهم الجديد، يوم 22 ماي القادم، بعدما صادق مجلسهم الإداري يوم الثلاثاء الماضي بالرشيدية، على مجموعة من القرارات من بينها رئاسة المجلس.

في السياق، كشف مصدر جيد الاطلاع من الاتحاد العام لمقاولات المغرب، في اتصال هاتفي بـ"تيل كيل عربي" اليوم الأحد، أن السباق نحو رئاسة (الباطرونا) "ما يزال مفتوحاً، وليس هناك إلى حدود اليوم أي اتفاق بينهم على اسم معين لدعمه، ودخول الانتخابات شهر ماي القادم متفقين على رأي واسم واحد".

وعن أبرز الوجوه المرشحة لرئاسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، بعد نهاية ولاية مريم بن صالح، كشف مصدر الموقع، أنه إلى حدود اليوم هناك حديث عن رغبة كل من حكيم المراكشي، وعبد الإله حفيظي، في تقديم اسميهما لنيل رئاسة "الباطرونا". الأول مستثمر في قطاع صناعة الحلويات وهو مالك العلامة التجارية "فلاش"، ويشغل اليوم مهمة رئيس لجنة الشؤون الخارجية في الاتحاد العام لمقاولات المغرب. أما المرشح المحتمل الثاني، فيشغل مهمة رئاسة فريق "الباطرونا" بمجلس المستشارين، ويعتبر من بين الأسماء التي تتميز بعلاقات قوية مع السياسيين والنقابيين.

وتابع مصدر "تيل كيل عربي"، أن الحاسم في اختيار رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، هو "اجماع  كبار الباطرونا على اسمه، خاصة منهم مريم بن صالح وعزيز أخنوش وعثمان بن جلون ومولاي حفيظ العالمي"، وقال المصدر ذاته، إن "هناك حديث في كواليس نقاش الرئيس المرتقب للاتحاد، عن دعم مولاي الحفيظ العالمي، للمرشح المحتمل حكيم المراكشي".

وشدد مصدر الموقع، على أنه إلى حدود اللحظة "ليس هناك أي توجيه أو اتفاق بين الباطرونا حول هوية الرئيس القادم، وما سوف تحمله الأيام القادمة من نقاش حول هذا الأمر ستظهر رغبة الباطرونا في ما بين دخول الانتخابات وفق لعبة مفتوحة أو التوافق على اسم واحد".

للإشارة، أشار بلاغ الاتحاد العام لمقاولات المغرب، أنه وفقا للنظام الأساسي والنظام الداخلي للاتحاد، فقد تم تحديد موعد بدء تقديم طلبات الترشيح، في يوم 12 مارس 2018.

وذكر البلاغ أنه، بعد انقضاء المهلة النهائية لتقديم الطلبات، والتي سيتم إبلاغها للمترشحين عند تقديم طلباتهم، ستقوم لجنة مراقبة الانتخابات بالاتحاد بفحص ملفات الطلبات، وتقديم تقييمها إلى مجلس الإدارة، الذي سوف يحقق في استيفائها للشروط المطلوبة.

وبالإضافة إلى ذلك، ووفقا للقانون الداخلي للاتحاد، وافق المجلس أيضا على عقد الاجتماعات العامة العادية والانتخابية للفروع الجهوية والداخلية التابعة للاتحاد العام لمقاولات المغرب خلال الثلاثة أشهر الأخيرة من سنة 2018.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...