المقاطعة.. "البام"يستعد لطرح ملتمس رقابة لإسقاط حكومة العثماني

لقاء سابق بين بن شماش وعضوات وأعضاء المكتب الفيدرالي ​ لحزب الأصالة والمعاصرة
أحمد مدياني

في سياق الأزمة التي تعيشها الحكومة بسبب حملة المقاطعة التي تستهدف ثلاث منتجات، والتي كانت آخر تداعياتها مطالبة الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العام والحكامة لحسن الداودي لطلب اعفائه من مهمته الوزارية، طرح عدد من المنتمين لحزب الأصالة والمعاصرة عريضة للمطالبة بتقدم فريقهم البرلماني لملتمس رقابة يسقط حكومة سعد الدين العثماني.

"تيل كيل عربي" اتصل بالأمين العام لحزب "البام" اليوم الخميس، وأكد الأخير أن العريضة فعلاً طرحت من قبل مناضلين ينتمون لحزبه، هؤلاء حسب المتحدث ذاته، راسلوا الفريق البرلماني بخصوص طلبهم، لكنه نفى أن يكون اطلع على العريضة إلى حدود الاتصال به.

واعتبر بنشماس في تصريحه لـ"تيل كيل عربي"، أن "أعضاء الحزب من حقهم التعبير عن رأيهم ونقاش موضوع طرح ملتمس الرقابة، ولا يشعر الحزب بمركب نقص ليعلن أنه فتح نقاشاً حول هذا الموضوع".

وأوضح المتحدث ذاته، أنه اجتمع مباشرة بعد انتخابه أميناً عاماً خلال دورة المجلس الوطني الاستثنائية الأخيرة، مع البرلمانيين، وطلب منهم تحمل مسؤوليتم، وناقش معهم محددات أداء مهامهم في المعارضة، ودعاهم لبحث ونقاش كل الإمكانيات المتاحة لهم دستورياً للإجابة عن الحاجيات الملحة للمجتمع والقضايا التي يطرح، لكن، يضيف بنشماس، "في سياق معارضة بناءة تستحضر هواجس المساهمة في البناء".

اقرأ أيضاً: في أول خروج له.. الداودي يكشف لـ"تيل كيل عربي" خلفيات استقالته ويقول "اخترت تحمل مسؤوليتي"

كما طلب بنشماس من البرلمانيين حسب تصريحه لـ"تيل كيل عربي"، "التفاعل مع الديناميات التي يعرفها المجتمع اليوم، مع إعادة توجيه بوصلة الأداء البرلماني في اتجاه القضايا الحقيقية وليس القضايا الزائفة"، واعتبر الأمين العام لحزب "الجرار" أمام البرلمانيين المنتمين لحزبه، أن القضايا الحقيقية تتمثل في "الأوراش الاصلاحية الكبرى التي حددها الملك في مجموعة من خطبه وفي كثير من المناسبات، ومن بينها القضايا التي لم تباشر الحكومة إلى اليوم الاشتغال عليها، مثل إعداد نموذج تنموي جديد، أو بدأت فيها وتنفذها بوتيرة بطيئة، أو القضايا التي لم تباشر فيها الحكومة أي خطوة أو مبادرة".

 وشدد بنشماس مرة أخرى، في تصريحه لـ"تيل كيل عربي"، على أنه في انتظار انتخاب المكتب السياسي للحزب، هذا الأخير "ليس عنده أي مركب نقص لطرح نقاش طرح ملتمس الرقابة"، وكشف أنه أعطى توجيهه للبرلمانيين من أجل طرح نقاش سياسي حول هذا الموضوع، والبحث عن الصيغ المناسبة، و"دائما باستحضار أن هذا الموضوع ليس سهلاً ويجب أن يطرح بعيداً عن الشعبوية المقيتة التي أضرت بالعمل السياسي في المغرب"، وقدم المثال بما وصفه بـ"الخرجات البهلوانية الأخيرة للوزير لحسن الدواوي والتي تؤدي البلد ثمنها".

وقال بنشماس كذلك، إن "على الجميع استحضار ما سوف يترتب عن طرح ملتمس الرقابة إذا ما تم اسقاط الحكومة، وكم ستكون كلفة هذا السيناريو وتبعاته على مستوى البلد".

مواضيع ذات صلة