البجيدي يضع مدونة سلوك تحد من حرية قيادييه في التعبير

الشرقي الحرش

صادقت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية في اجتماعها يوم الخميس الماضي على لائحتها الداخلية طبقا للمادة 38 من النظام الأساسي للحزب، التي تنص على "صلاحية الأمانة العامة باعتماد لائحة داخلية، وإشرافها على الإدارة العامة".

اللائحة التي صادقت عليها أمانة المصباح وضعت قيودا جديدة على الخرجات الاعلامية لقيادات الحزب.

وكشف سليمان العمراني، نائب الأمين العام في تصريح  لموقع العدالة والتنمية أن "اللائحة الداخلية للأمانة العامة نصت ولأول مرة على مدونة للسلوك خاصة بأعضاء الأمانة العامة، تنص خاصة على الالتزام بحضور اجتماعاتها وإنفاذ تكليفاتها، والإسهام الفعال في تنمية عمل الحزب مركزيا ومجاليا، والحفاظ على أمانات المجالس، فضلا عن الالتزام بالمواقف الرسمية للحزب المعبر عنها في البيانات أو البلاغات الصادرة عن الأمانة العامة أو عن الأمين العام، والانسجام في التواصل الخارجي مع تلك المواقف".

من جهة أخرى، كشف العمراني أن اللائحة الداخلية نصت على "إحداث مكتب الأمانة العامة، وهو مكتب مصغر يتكون من الأمين العام رئيسا وعضوية نائبيه، ورئيس المجلس الوطني، ورئيس لجنة النزاهة والشفافية والمدير العام، مبينا أن وظيفته هي مساعدة الأمين العام في مهامه خصوصا التحضير لاجتماعات الأمانة العامة، ومتابعة قرارات وتوصيات هذه الاجتماعات"، مشيرا  أن هذه الممارسة كانت قائمة في السابق، إلا أن الجديد هو تقنينها وتطويرها.

 

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...