البرتغال توجه لشرطي مغربي سابق تهمة الانتساب لداعش

وكالات

أعلنت النيابة البرتغالية الجمعة أنها وجهت تهمة الانتماء إلى منظمة إرهابية والتجنيد لحساب تنظيم الدولة الاسلامية إلى مغربي سلمته ألمانيا الى السلطات البرتغالية.
وأضافت النيابة في بيان أن الرجل متهم بالانتماء إلى "تنظيم داعش الإرهابي" وبالمشاركة في "التشدد الجهادي وتجنيد الشباب المغربي" في مركز للاجئين في البرتغال.
ويلاحقه القضاء البرتغالي أيضا لجمع أموال من خلال "استخدام بطاقات ائتمان مزورة لتمويل أنشطة مرتبطة بالإرهاب". وقال البيان إنه مستهدف بتحقيقات "مشابهة في ألمانيا وفرنسا".
وبحسب الاعلام المحلي يدعى المغربي عبد السلام تازي (64 عاما) وأصدرت السلطات البرتغالية بحقه مذكرة توقيف أوروبية. وكان أوقف في ألمانيا وسلم العام الماضي الى البرتغال.
وكان هذا الشرطي المغربي السابق المقيم في منطقة افيرو (شمال) منح في أكتوبر 2013 حق اللجوء في البرتغال.
وكان المحققون يشتبهون في أنه جند المغربي هشام الحنفي (27 عاما) الذي اعتقل في مرسيليا جنوب شرق فرنسا حيث كان يستعد لتنفيذ اعتداء بحسب معلومات صحافية.

 عن أ.ف.ب

مواضيع ذات صلة

loading...