البطولة العربية.. أزمة الوداد والأهلي الليبي في طريقها للحل

صفاء بنعوشي

يتجه الاتحاد العربي لكرة القدم إلى برمجة مباراة الجولة الـ32 للبطولة العربية بين الوداد الرياضي وأهلي طرابلس الليبي،  في الأسبوع الأول من شهر شتنبر المقبل، وتحديداً بعد خوض الفريق لمباراته الأخيرة بدور مجموعات مسابقة عصبة الأبطال أمام "توغو بور" التوغولي.

تقارير إعلامية أكدت بأن الملف الذي وضع أمام اللجنة الانضباطية التابعة للاتحاد العربي، بخصوص تشبث كل فريق بموعد مختلف للمباراة، وتأخر وصول اللاعبين الليبيين بسبب تأخر صدور تأشيراتهم، كلها عوامل وضعها المسؤولون بعين الاعتبار، لتفادي إسقاط أي عقوبة عليهما.

وأكدت المصادر ذاتها بأن الجهاز الوصي على البطولة العربية لن يقدم أي استثناءات تهم تغيير نظام مسابقته، وسيكون على ممثل الكرة الوطنية والفريق الليبي خوض مباراتي ذهاب وإياب، كما هو منصوص عليه.

وتعود قصة "تعليق" مباراة الأهلي ورفاق صلاح الدين السعيدي إلى تاريخ 11 غشت، بعد وصول بعثة الفريق الليبي إلى المغرب قبل 17 ساعة على موعد المباراة، لصعوبة إيجاد حجوزات، وتأخر التأشيرات، لتتم  الاستعانة بطائرة خاصة لنقل اللاعبين من مطار تونس صوب المغرب، بتدخل من مسؤولي الاتحاد العربي المشرف على المسابقة.

وصول البعثة الليبية لم ينه الأزمة، حيث عقد ممثلو الفريقين اجتماعاً مطولاً، طلب فيه رئيس الوداد سعيد الناصيري إجراء المباراة في موعدها، إلا أن الليبيين تشبثوا بحقهم في خوض حصة تدريبية واحدة على أرضية الملعب المستضيف للقاء، وتأخير الموعد لـ24 ساعة إضافية.

مفاوضات الطرفين لم تصل إلى أي حل، بالرغم من أن التذاكر بيعت والجماهير التحقت بالمركب الرياضي، ليقرر ممثل عن الاتحاد العربي تعليق الموعد، وتحويل القضية إلى لجنة الانضباط.

تجدر الإشارة إلى أن الكرة الوطنية ستكون ممثلة بالبطولة العربية بالثنائي الوداد والرجاء الرياضيين، إذ تمكن الأخير من تحقيق أول فوز بالدور الأول أمام "زغراتا" اللبناني، الأسبوع الماضي.

 

 

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...