البنك الدولي يمنح أخنوش قرضا بـ200 مليون دولار

عزيز أخنوش وزير الفلاحة / صورة: ياسين التومي
غسان الكشوري

بعد منحه قرضا لمدينة الدار البيضاء من أجل تحسين بنيتها التحتية قبل أسبوع، يواصل اليوم البنك الدولي تقديم دعمه للمغرب. هذه المرة في مجاله الفلاحي، حيث منحه قرضا بقيمة 200 مليون دولار، لدعم المؤسسات الصغرى والمتوسطة، ولحوالي 200 ألف من منتجي الأغذية الفلاحية.

وافق البنك الدولي اليوم الخميس على منح قرض بقيمة 200 مليون دولار "لدعم جهود وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات لتعزيز أداء القطاع وإنتاجيته، ضمن مخطط المغرب الأخضر، وهو استراتيجية المغرب لقطاع الفلاحة".

وأشار البنك الدولي في بلاغ توصل "تيلكيل عربي" بنسخة منه، إلى أن قطاع الفلاحة في المغرب "وعلى الرغم من زيادة الإنتاج الفلاحي زيادة كبيرة، فإن نمو الصناعات الغذائية لم يواكب الاتجاه الإيجابي لنمو القطاع". مضيفا أنه "في حين زادت الصادرات من الصناعات الغذائية من حيث القيمة، ظل الحجم ثابتا على مدى العقد الماضي، وظلت الاستثمارات في قطاع الأغذية الفلاحية محدودة".

البرنامج الذي سيروم تعزيز المنتجات الفلاحية والغذائية بالمغرب، بحسب البنك الدولي، هو برنامج دعم شامل، "يسعى إلى تعزيز بيئة مواتية لنمو قطاع الأغذية الفلاحية وإزالة الحواجز أمام تطوير سلاسل القيمة المستهدفة".

وسيستفيد من البرنامج بشكل مباشر، المنتجين الصغار والمتوسطين والمؤسسات العاملة في قطاع الأغذية الفلاحية. ويقدر البنك أن يستفيد ما يقرب من 200 ألف من منتجي الأغذية الفلاحية ومؤسساتها من نشاط أو أكثر من أنشطة البرنامج في المناطق التسعة المدرجة في مجال البرنامج من عدة مدن. وستنفذ البرنامج وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، بالتنسيق مع الوكالات العامة ذات الصل، يضيف البلاغ.

أخبار أخرى