التراشق بين "البيجيدي" و"الأحرار".. العثماني يخرج عن صمته

الشرقي الحرش

 في أول حديث له عن الأغلبية الحكومية، بعد أزمة تصريحات رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، والقيادي في حزب التجمع الوطني للأحرار ضد حزب العدالة والتنمية، أكد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني أن حكومته منسجمة.

وقال رئيس الحكومة في افتتاح الجلسة العامة للزيارة التواصلية التي يقوم بها رفقة وفد وزاري لجهة سوس ماسة،  اليوم السبت،

ردا على الأخبار التي تتحدث عن تفكك الحكومة "هذا كلام  غير صحيح، الحكومة والأغلبية متماسكة ولن يتوقف عملها لمجرد تصريح أو رد عليه"، في إشارة إلى الأزمة التي أثارتها تصريحات رشيد الطالبي العلمي، القيادي في التجمع الوطني للأحرار التي اتهم فيها حزب العدالة والتنمية بقيادة مشروع تخريبي، وما تلا ذلك من تراشق بين قيادتي الحزبين، قبل أن يتم إيقاف ذلك، بعد لقاء عقده العثماني مع عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار.

 وأضاف العثماني"نحن مسؤولون في عملنا أمام الله عز وجل، وأمام جلالة الملك وأمام المواطنين، ويجب أن نأخذ مسؤوليتنا بجدية لحل المشاكل بهذه الجهة، وجميع جهات المملكة، وللعمل الميداني يدا في يد خدمة لبلدنا الذي يجب أن نعتز ونفتخر به".

واعتبر رئيس الحكومة أن زيارته على رأس وفد حكومي لجهة سوس ماسة، وغيرها من الجهات إشارة سياسية على أن الحكومة مجتمعة، تتحرك وتفكر وتعمل على إيجاد حلول للمشاكل المطروحة".

وأوضح العثماني أن هذه الزيارة تندرج في إطار دعم الجهوية المتقدمة، والانصات لمختلف الفاعلين المحليين، والتعرف على المشاكل عن قرب والتفاعل مع انتظارات المواطنين.

 إلى ذلك، تطرق العثماني في كلمته للأولويات التي وضعتها الحكومة لاستقبال الدخول السياسي المقبل، مشيرا إلى أن التعليم والصحة والتشغيل ومحاربة الفساد على رأس أولويات حكومته.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...