التغماوي مهدد بفقدان دوره في "جيمس بوند" بسبب الروس

تيل كيل عربي

يعيش الممثل المغربي سعيد التغماوي حالة من الريبة والشك بعد أن انفصلت شركة الإنتاج (إم جي إم) عن المخرج داني بويل، مما يهدد مستقبل التغماوي في الفيلم المقبل من سلسلة أفلام "جيمس بوند" الشهيرة والذي من المحتمل أن يحمل اسم "بوند 25".

وكان المخرج الأمريكي داني بويل اختار التغماوي ليكون الشخصية البطلة الشريرة في الفيلم، غير أن انفصال الشركة والمخرج بات يهدد مستقبل التغماوي في هذا العمل السينمائي الضخم.

ووفق ما كشفه التغماوي، في حوار صحافي لإحدى المجلات الإسبانية المتخصصة في السينما، فإن الغموض يبقى قائما حول دوره في "بوند25"، خاصة وأن الشركة لم تحدد أين سيصور الفيلم هل في إحدى دول الشرق الأوسط أم في روسيا.

وقال التغماوي "أخبرتني شركة الإنتاج، بأنه من الملاتقب أن يعرف سيناريو الفيلم تغييرا كبيرا، إذ لم يجري بعد اختيار الطرف الشرير الذي سيكون ندا لشخصية جيمس بوند الشهيرة، إذ هناك رأي بأن يكون الطرف الشرير روسي الجنسية، في هذه الحالة سيكون دوري قد ألغي، أما إذا بقيت قصة الفيلم الأولى، والتي تتمحور حول صراع بين جيمس وند وأطراف شريرة من الشرق الأوسط، فسأحتفظ بدوري".

واعتبر التغماوي في حديثه إنه يتحاشى في الغالب القبلول بأدوار تكرس الصورة النمطية لمواطني منطقة الشرق الأوسط، والتي تقترن في الغالب بكليشيهات الإرهاب والتطرف، وقال "أحاول دائما أن أتخلص من الأدوار التي تقدمني كإرهابي أو شخص ذو بشرة سمراء خارج عن القانون، لقد رفضت أدوارا كثيرة تصب في هذا المجرى".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...