التفاصيل الكاملة لمنطوق الحكم في قضية توفيق بوعشرين

توفيق بوعشرين مدير النشر السابق ليومية "أخبار اليوم" وموقع "اليوم 24"
تيل كيل عربي

بعد إدانته في حدود الساعة الـ12 و20 دقيقة بعد منتصف ليلة الجمعة/السبت، بـ12 سنة سجناً نافذاً وغرامة مالية قدرها 200 ألف درهم، وتعويضات للمشتكيات، تم الكشف اليوم السبت عن تفاصيل الحكم ضد مؤسس جريدة "أخبار اليوم" ومدير نشرها السابق توفيق بوعشرين.

وحسب منطوق قرار غرفة الجنايات الابتدائية في حق توفيق بوعشرين، "صرحت الأخيرة بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، علنيا وابتدائيا وحضوريا: برد الدفع المتعلق بعدم الاختصاص وبرد كافة الدفوع الشكلية".

كما صرحت بـ "رفض طلبات إجراء الخبرة التقنية وطلب استدعاء الخبراء ورفض طلب استدعاء شهود لائحة النفي".

وفي الدعوى العمومية، قررت المحكمة بـ"عدم مؤاخذة المتهم بوعشرين بجناية الإتجار في البشر بخصوص الضحايا: نعيمة حروري وكوثر فال وأسماء كريمش وصفاء زروال وابتسام مشكور وآمال هواري، التصريح ببراءته منها".

في المقابل قررت المحكمة "إدانة توفيق بوعشرين من أجل جناية الاتجار في البشر باستغلال الحاجة والضعف والهشاشة واستعمال السلطة والنفوذ لغرض الاستغلال الجنسي - باستعمال التهديد بالتشهير بطريقة اعتيادية، ضد سيدتين مجتمعتين بخصوص الضحايا: أسماء حلاوي، وسارة المرس، وخلود جابري".

كما قررت "إدانته من أجل جناية الاغتصاب ومحاولة الاغتصاب وهتك العرض بالعنف ومن أجل جنحتي التحرش الجنسي وجلب واستدراج سيدات للبغاء من بينهم امرأة حامل واستعمال وسائل التصوير والتسجيل".

وأعلنت هيئة المحكمة أنه تقرر "الحكم عليه بالسجن بـ 12 سنة سجنا نافذا وغرامة نافذة قدرها 200 ألف درهم".

وأصدرت المحكمة أمراً بـ"اتلاف الأقراص المدمجة وكافة الدعامات الإلكترونية المحجوزة التي لها علاقة بالجريمة، كذا بارجاع الهواتف النقالة المحجوزة وجهاز الكمبيوتر ولوحة المفاتيح ومفتاح التخزين وراديو بلوتوت وجهازي ايباد لمن له الحق فيها".

وقررت أيضا، "الأمر بنشر هذا القرار في إحدى الصحف الوطنية”.

وفي ما يخص الدعوى المدنية التابعة، قضت المحكمة  بعدم قبول انتصاب السيدتين آمال هواري وابتسام مشكور كأطراف مدنية، أيضاً "بعدم قبول المطالب المدنية من طرف المسمى مبارك المرابط.

فيما قضت المحكمة بقبول بقية المطالب المدنية، وقضت المحكمة بأن يؤدي توفيق بوعشرين لفائدة المطالبات بالحق المدني التعويضات المدنية المالية حسب التفصيل التالي:

أسماء حلاوي: تعويضا مدنيا قدره: 500 ألف درهم.

سارة المرس: تعويضا مدنيا قدره: 300 ألف درهم

خلود جابري: تعويضا مدنيا قدره: 300 ألف درهم

نعيمة الحروري: تعويضا مدنيا قدره: 300 ألف درهم.

وداد ملحاف: تعويضا مدنيا قدره: 300 ألف درهم.

وصال طالع: تعويضا مدنيا قدره: 100 ألف درهم.

كوثر فال: تعويضا مدنيا قدره: 100 ألف درهم.

صفاء زروال: تعويضا مدنيا قدره: 100 ألف درهم.

كما قضت المحكمة بتحميل المتهم الصائر والإكراه البدني في الأدنى وبرد باقي الطلبات، ومنحته أجل 10 أيام لاستئناف الحكم الصادر بحقه.

مواضيع ذات صلة

loading...