التقدم والاشتراكية لم يحسم أسماء وزرائه لتعويض بنعد الله والوردي

أحمد مدياني

لم يحسم المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، المجتمع مساء اليوم الثلاثاء، في الأسماء التي سوف يقترحها لتعويض وزرائه المعفيين على خلفية تقرير المجلس الأعلى للحسابات.

مصدر قيادي من المكتب السياسي، شدد في اتصال بـ"تيل كيل عربي"، أن نقاش اليوم حول الأسماء التي سوف تعوض كل من الأمين العام نبيل بن عبد الله، ووزير الصحة السابق الحسين الوردي، لم يتم الحسم فيها، وإن كان هناك نقاش حولها.

في السياق ذاته، سبق وكشفت مصادر من المكتب السياسي لـPPS أن الحزب يتداول ستة أسماء مرشحة لنيل حقائبه الحكومية، وهم أناس الدكالي مدير الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، وعبد الأحد الفاسي عضو المكتب السياسي للحزب وممثله داخل اللجنة التي أعدت تصور هيكلة حكومة العثماني سابقا، وسعيد الفكاك رئيس مؤسسة الحسن الثاني للنهوض بالأعمال الاجتماعية لموظفي الصحة، وعبد الرحيم بن نصر مدير ديوان وزير الصحة المعفى الحسين الوردي سابقا، فضلا عن عبد اللطيف اوعمو المستشار البرلماني وعضو المكتب السياسي للحزب، كما عاد اسم رشيد روكبان رئيس الفريق النيابي للحزب سابقا إلى الواجهة مجددا، بعدما كان مرشحا لمنصب وزير الشباب والرياضة في النسخة الأولى لحكومة سع الدين العثماني، قبل أن تؤول الحقيبة لرشيد الطالبي العلمي عن التجمع الوطني للأحرار.

كما أكد عضو بالمكتب السياسي، أنه "نعم هذه الأسماء هي المقترحة، وكلهم مناضلون لهم قيمتهم وأطر يمكن أن تدبر القطاعات الوزارية التي سوف يمسك بها الحزب. نحن لا نجد صعوبة في اختيار الكفاءات". وشدد مصدر آخر في حديث لـ"تيل كيل عربي"، على أن الأسماء التي سيرشحها الحزب سيتم الاتفاق حولها مع رئيس الحكومة الذي قد يطلب مده بأكثر من اسم لكلا المنصبين، حتى يترك له هامش واسع في الاختيار".

اقرا أيضاً: 6 أسماء مرشحة للاستوزار باسم التقدم والاشتراكية

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...