"التوحيد والاصلاح" تُوبخ يتيم: ارتكب خطأ لا يليق بمقامه ولم يحترم ضوابط الخطوبة

وزير الشغل والإدماج المهني محمد يتيم
تيل كيل عربي

وبخت حركة التوحيد والاصلاح، الوزير والقيادي في حزب العدالة والتنمية محمد يتيم، على خلفية الصور التي انتشرت له مؤخراً رفقة سيدة في باريس، قال إنها خطيبته.

وقالت الحركة في بلاغ لها، وصل "تيل كيل عربي" نسخة منها، إنها، وبعد الاستماع لـ"توضيحات محمد يتيم، ومع حفظ ما له من سابقة وإسهام محمود"، فإن الحركة "تسجل أنه وقع في بعض الأخطاء غير المقبولة، جعلته يخل ببعض ضوابط الخطبة وحدودها، ويتصرف بما لا يليق بمقامه، ويضع نفسه في مواطن  الشبهة. وهو ما تم تنبيهه إليه".

وأوضحت الحركة، عقب اجتماع لها يوم أمس الثلاثاء، أن موقفها هذا، نابع من أن "الحركة تحرص على أن يتم عملها في احترام تام لمقتضيات الدستور والقانون، وتؤطر اجتهاداتها انطلاقا من الاختيارات المغربية الجامعة في التدين والتمذهب، وهو ما تعكسه وثائقها التربوية والتكوينية في قضايا الأسرة والعلاقات بين الجنسين، وخاصة ما يتعلق منها باللباس وأحكام الخطبة وضوابطها الشرعية".

وتابعت الحركة، في بلاغها، أن "ميثاقها يعتبر أن المرجعية العليا لكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، ويجعلهما المصدرَ الأعلى لكل مبادئ الحركة ومقاصدها، وروحَ منهجها، والموجِّهَ الأسمى لاختياراتها واجتهاداتها، وما تضمَّنَاهُ يعلو على آرائنا وقوانيننا وقراراتنا".

في الأخير، دعت التوحيد والاصلاح أعضاءها إلى "أن ينتصروا للقيم والمبادئ، ويرابطوا على الخير والصلاح في الرخاء وفي الشدة، وأن يتمسكوا  بالمنهج الذي اخترناه على بصيرة، والذي يتأسس على الأفكار والمبادئ وليس على الذوات والأشخاص. فنحن نعرف الأشخاص بمبادئنا قبل أن نعرف مبادئنا بالأشخاص. ونعرف الحق بالحق ولا نعرف الحق بالرجال".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...