التوقيت المدرسي.. مؤسسات التعليم الخاص تستطلع أراء الأسر لاعتماد التوقيت الذي يناسبها

المؤسسات الخصوصية تستطلع الأسر بخصوص التوقيت الدراسي الجديد
تيل كيل عربي

توصلت أسر الأطفال والتلاميذ الذين يتابعون دراستهم بمؤسسات التعليم الخصوصية، منذ يوم أمس الخميس، بمراسلات من مؤسسات التعليم الخاص، لمعرفة رأيهم في تغيير التوقيت الدراسي، الذي أقرته وزارة التربية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بسبب إضافة ساعة إلى التوقيت الرسمي للمملكة.

وتضمنت المراسلات حسب المعطيات التي حصل عليها "تيل كيل عربي"، سؤال الأسر عن التوقيت الذي سوف يتم اعتمادة ابتداء من يوم الاثنين القادم (12 نونبر الجاري)، وإذا كانوا  يفضلون الإبقاء على الدخول في الساعة الثامنة صباحاً والخروج في الساعة الرابعة والربع بعد الزوال، أو الدخول في الساعة التاسعة صباحاً والخروج في الساعة الخامسة والربع بعد الزوال.

مؤسسات تعلمية خاصة أخرى في مدينة الدار البيضاء، اقترحت على الأسر ثلاث صيغ للتوقيت المدرسي، يجب اختيار أحدها، وهي: الدخول في الساعة الثامنة والنصف صباحاً والخروج في الساعة الثالثة والربع مع ساعة ونصف استراحة تبدأ في الساعة الحادية عشر والنصف وتنتهي الساعة الواحدة بعد الزوال.

أما الصيغة الثانية، فهي الدخول في الساعة التاسعة صباحاً والخروج الساعة الرابعة والربع بعد الزوال، مع ساعة ونصف استراحة تبدأ الساعة الـ12 منتصف اليوم وتنهي الساعة الواحدة والنصف بعد الزوال.

والصيغة الثالثة، تقترح فيها المؤسسات التعليمية الخصوصية، الدخول في الساعة التاسعة والنصف صباحاً والخروج الساعة الرابعة و45 دقيقة بعد الزوال، على أن تبدأ فترة استراحة منتصف اليوم الساعة الـ12 والنصف وتنتهي الساعة الثانية بعد الزوال.

للإشارة، أصدرت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، مذكرة جديدة تهم التوقيت المدرسي، الذي تغير أكثر من مرة منذ قرار إضافة ساعة لتوقيت المغرب القانوني، كما تم تأجيل العمل بالتوقيت المدرسي الجديد إلى غاية يوم الاثنين المقبل (12 نونبر الجاري).

وحسب المذكرة التي أصدرتها الوزارة اليوم الجمعة، وتوصلت بها الأكاديميات الجهوية والمديريات الإقليمية، "تقرر إعطاء الصلاحيات لمديرة ومديري الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين بتنسيق مع الولاة، لتكييف مقتضيات المذكرة الخاصة بتغيير التوقيت المدرسي، من أحل تحديد الصيغ الأنسب له، وفق الخصوصيات المجالية لكل جهة، مع احترام الزمن المدرسي وزمن التعلم، واعتمادها خلال الفترة الشتوية".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...