الجامعة تضرب بيد من حديد..غرامات وتوقيف بسبب الشغب والإنذارات

المختار عماري

أصدرت اللجنة المركزية التأديبية التابعة لجامعة الكرة، اليوم الخميس، عقوباتها في حق أندية ولاعبي البطولة الوطنية الاحترافية لكرة القدم، مباشرة بعد إسدال الستار على الأسبوع 26 من منافسات الدوري.

وقررت اللجنة توقيف كل من يوسف بوشتي، لاعب فريق شباب الريف الحسمية لأربع مباريات منهما مواجهتين موقوفتين التنفيذ بعد تهجمه على الحكم بمباراة الراسينغ البيضاوي الأخيرة، مع تغريمه مبلغ 3000 درها.

أما مصطفى الصالحي، مرافق ممثل الريف، فقد تقرر توقيفه  لمباراتين نافذتين مع غرامة مالية قدرها 5000 درهما بناء على المادة 86 من قانون العقوبات، وهي نفس العقوبة التي ألحقتها اللجنة بعبد اللطيف مطيع، مدرب حراس الفريق.

فريق الجيش الملكي بدوره لم يسلم من القرارات التأديبية ليتم تغريمه مبلغ 2000 درهما، لحصول لاعبيه على ثلاث إنذارات وطرد في مباراة واحدة،  والأمر يتعلق بالمواجهة السابقة أمام نهضة بركان.

احتجاجات محسن بوهلال، المدرب المساعد لفريق الجيش الملكي، كلفته التوقيف لمباراة واحدة مع غرامة مالية قدرها 4000 درهما، بناء على المادة 86 من قانون العقوبات.

وتم توقيف لحسن أخميس، من صفوف الفريق البركاني للقاء واحد، بناء على المادة 53 – 2 من قانون العقوبات، والتي استنفذها في المباراة التي جمعت فريقه بنادي الوداد الرياضي، أمس الخميس، وهو نفس القرار الذي اتخذه المسؤولون داخل أروقة الجامعة ضد اللاعب مهدي بطاش، من  صفوف الفتح الرياضي.

وسلطت لجنة التأديب عقوباتها الصارمة ضد يونس عتبة، مدرب حراس مرمى فريق سريع واد زم، ليغيب عن دكة احتياط فريق سريع واد زم، مع تغريمه مبلغ 5000 درهما بناء على المادة 86 من قانون العقوبات.

وتسببت جماهير المغرب التطواني بغرامة ثقيلة لفريقها قدرها 25 ألف درهما، بعد استعمال الشهب الاصطناعية، خلال المباراة التي جمعت الفريق باولمبيك خريبكة برسم الجولة 26 من بطولة اتصالات المغرب القسم الوطني الأول بناء على المادة 105 من قانون العقوبات مع تسجيل حالة العود.

أما نادي حسنية أكادير والدفاع الحسني الجديد، تم تغريمها مبلغ 2000 درهما لحصول لاعبي الفريقين على 4 إنذارات خلال المباراة التي جمعته بفريق الفتح الرياضي والرجاء الرياضي، بناء على المادة 89 من قانون العقوبات.

 

 

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...