الجمعيات النسائية تخرج عن صمتها في قضية بوعشرين

توفيق بوعشرين مدير النشر السابق ليومية "أخبار اليوم" وموقع "اليوم 24"
تيل كيل عربي

في الوقت الذي يترقب فيه الجميع غداً الخميس انعقاد أولى جلسات توفيق بوعشرين، مدير نشر جريدة "أخبار اليوم" و"اليوم 24"، المتابع في حالة اعتقال على خلفية تهم ثقيلة تتعلق بـ "الاتجار في البشر والاعتداء الجنسي"، أمام جنايات البيضاء، خرجت عدة جمعيات نسائية عن صمتها، يوما قبل المحاكمة، لتعلن أنها تتابع باهتمام وقلق كبيرين تطورات هذه القضية.

وسجلت جمعيات فيدرالية الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة، وجسور ملتقى النساء المغربيات، واتحاد العمل النسائي، والجمعية المغربية لمناهضة العنف ضد النساء، بخصوص القضية التي ستعقد أطوارها في اليوم العالمي للمرأة، أنه "من حق كل امرأة تتعرض لاعتداء جنسي وضغوط كيف ما كان نوعها ألا تصمت عما تتعرض له وان تتوجه للعدالة لطلب الانصاف والحماية".

وأدانت هذه الجمعيات عبر بلاغ صادر عنها بشدة كل "الحملات الشرسة والسب والقذف الذي تتعرض له المشتكيات والمصرحات في هذه القضية والذي يمس بكرامتهن وخصوصياتهن".

وتشبثت الجمعيات النسائية بالمبدأ المنصوص عليه في الفصل 23 من الدستور الذي ينص على قرينة البراءة والمحاكمة العادلة لكل أطراف القضية فضلا عن الحق في الأمن والسلامة الجسدية.

أخبار أخرى