الحالة المدنية الإلكترونية.. خدمة تنهي معاناة التنقل للتصريح بالزواج والطلاق والولادات والوفاة

أصبح بإمكان المغاربة الحصول على خدمات سجل الحالة المدنية إلكترونيا
تيل كيل عربي

أصبح بإمكان المغاربة اليوم، الاستفادة من خدمات سجل الحالة المدنية الإلكتروني، بعدما أطلقت وزارة الداخلية نظاما معلوماتياً مركزياً خاص به، لتدبير مرفق الحالة المدنية، من بين أهم خاصياته توفير خدمة القيام بطلب وثائقهم الإدارية، كما يمكنهم التصريح بالولادات أو الزواج أو الطلاق أو الوفاة إلكترونياً.

وحسب بلاغ لوزارة الداخلية، وصل "تيل كيل عربي" نسخة منه، اليوم الأربعاء، يوفر السجل الوطني الإلكتروني، بوابة الحالة المدنية والنظام المعلوماتي للحالة المدنية والمركز الوطني لتخزين المعلومات.

وأوضح البلاغ ذاته، أن بوابة الحالة المدنية تم "وضعها رهن إشارة المواطنين للاطلاع على كافة القوانين والمساطر المتعلقة بالحالة المدنية، كذا القيام بطلب وثائقهم الإدارية، كما تمكنهم من التصريح الأولي بمختلف الأحداث المرتبطة بحالتهم المدنية من ولادة أو زواج أو طلاق أو وفاة، وذلك عبر الموقع الإلكتروني (www.alhalalmadania.ma).

وعن توفير الموارد البشرية للعمل بهذا السجل الإلكتروني، أوضح بلاغ وزارة الداخلية، أنها عملت على "إعداد نظام يمكن موظفي الحالة المدنية من الضبط الأوتوماتيكي لجميع المعطيات والمساطر المتعلقة بالحالة المدنية، كما يمكن هذا النظام من إسداء خدمات متطورة للمواطنين والشركاء وباقي الإدارات العمومية".

كما يهدف النظام المعلومياتي الجديد، يضيف المصدر ذاته، إلى تحديث الخدمات المقدمة من طرف مكاتب الحالة المدنية، واعتماد التبادل الإلكتروني للمعطيات بين مكاتب الحالة المدنية، وربط مكاتب الحالة المدنية بالشبكة المعلوماتية، وتزويد القطاعات الأخرى بمعطيات آنية ودقيقة للحالة المدنية، والتبادل الإلكتروني للمعطيات مع المصالح الإقليمية والمركزية، والإرسال الإلكتروني للإعلامات والبيانات، وتوفير الإمكانيات التقنية للمراقبة والتتبع من أجل تحسين جودة الخدمات، وكذا التتبع الفوري لسير أعمال مكاتب الحالة المدنية.

أما في ما يتعلق بالمركز الوطني لتخزين المعطيات فإن الأمر يتعلق بمركز وطني سيتم إحداثه لربطه بمكاتب الحالة المدنية عبر شبكة معلوماتية خاصة وذلك لتخزين المعطيات واستغلالها وتزويد مختلف القطاعات المهتمة بها.

وذكر البلاغ أنه تم في مرحلة أولى تجريب هذا النظام بمكاتب الحالة المدنية التابعة لجماعة الرباط، مشيرا إلى أنه بالنظر لما خلفته هذه التجربة من نتائج إيجابية، سيتم تمديده على صعيد جهة الرباط – سلا – القنيطرة، في أفق تعميمه تدريجيا على باقي جهات المملكة وفق خارطة طريق تأخذ بعين الاعتبار خصوصيات كل جهة على حدة.

وأضاف، أنه أصبح بإمكان كافة المواطنات والمواطنين الولوج من خلال بوابة الحالة المدنية ( www.alhalalmadania.ma) بالعربية والفرنسية، إلى فضاءات إخبارية تضم معلومات عملية وخدمات الإلكترونية تتعلق بالحالة المدنية ومساطرها.

وأكد البلاغ أنه يمكن حاليا لكل مواطن وقعت له ولادة أو وفاة بمدينة الرباط، أن يعبئ مطبوع التصريح الأولي عبر بوابة الحالة المدنية، حيث يعطى لهذا المطبوع رقم خاص، يمكن ضابط الحالة المدنية من الولوج إلى المعلومات المعبأة من طرف صاحب الطلب لمراقبتها والتأكد من مدى مطابقتها للوثائق المدعمة للتصريح التي يمكن الاطلاع عليها عبر البوابة كذلك، على أن يتقدم المواطن للتصريح بالواقعة في أجل لا يتعدى 30 يوما من تاريخ وقوعها، مرفوقا بالوثائق اللازمة للتصريح بالولادة أو الوفاة وبنسخة من المطبوع السالف الذكر.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...