الحبس لأشهر شرطي مغربي بتهمة محاولة الاغتصاب وحيازة صور خليعة

تمت إدانته بسنة حبسا وأخرى موقوفة التنفيذ
و.م.ع / تيلكيل

قضت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالرباط، أمس الاثنين، بالحبس سنة نافذة وأخرى موقوفة في حق شرطي سابق (هشام الملولي)، بعد مؤاخذته من أجل تهم" الضرب والجرح ومحاولة الاغتصاب". وكان الشرطي الذي تمت إدانته، معروفاً في أوساط مواقع التواصل الاجتماعي، بفضل الفيديوهات التي كان ينشرها، ونقل عدد من تدخلاته في الشوارع.

وكانت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية قد أحالت على النيابة العامة بالمحكمة ذاتها يوم 6 أكتوبر المنصرم، الشرطي الموقوف عن العمل هشام الملولي، وذلك على خلفية الاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بمحاولة الاغتصاب بالعنف والاحتجاز وحيازة صور خليعة والضرب والجرح.

وكانت المديرية العامة للأمن الوطني قد تعاملت بجدية مع تصريحات إعلامية منسوبة لفتاتين تدعيان أنهما كانتا ضحية محاولة اغتصاب واحتجاز من طرف المشتبه فيه، وهو ما استدعى فتح تحقيق في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة للتحقق من تلك الجرائم وترتيب الإجراءات القانونية على ضوء نتائج البحث.

مواضيع ذات صلة

loading...