الحركة الشعبية يفتح باب الترشيح لقيادة الحزب وحظوظ حصاد في تراجع

امحمد العنصر رفقة محمد حصاد
أحمد مدياني

أعلنت اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الثالث عشر لحزب الحركة الشعيبة عن فتح باب الترشيح لمنصب الأمين العام، وذلك انطلاقا من يوم غد الجمعة 21 شتنبر الجاري وإلى غاية الـ27 منه.

المؤتمر الذي سينعقد أيام 28 و29 و30 شتنبر الجاري، سيقفل باب الترشح يوما قبل التئام 2500 مؤتمرة ومؤتمر بالقاعة المغطاة لمركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط.

ويعد شرط التقدم بالترشح قبل يوم من انعقاد المؤتمر، حسب مصادر من الحركة، تحدث إليها "تيل كيل عربي"، حجر عثرة في طريق وزير التعليم السابق محمد حصاد، الذي يرغب في دخول سباق زعامة حزب "السنبلة" لأن البت في أهلية المرشح لقيادة الحزب سوف يحتكم للقانون الأساسي بصيغته القديمة، والذي تنص مادته الـ55 على شرط عضوية كاملة في المكتب السياسي والمجلس الوطني كشرط لقبول الترشح لمنصب الأمين العام.

في المقابل، قال عضو آخر بالمجلس الوطني للحركة إن اللجنة التحضيرية سوف تؤجل الحسم في البت في أهلية المرشحين، إلى ما بعد الجلسة العامة، التي ستعرف مناقشة القانون الأساسي الجديد، والذي تسمح مادته الـ27 لحصاد بالترشح، وشدد المصدر ذاته، على أن هذه الصيغة تم التوافق عليها بين قيادات الحزب.

وأضاف أن إغلاق باب الترشيحات يوما قبل المؤتمر، صيغة اعتمدتها اللجنة التحضيرية لضبط التحالفات، وترك المجال لجميع الأطراف من أجل التفاوض، بعد تعرف على الأسماء المرشحة.

إلى ذلك، قررت اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني للحركة الشعبية، عقد ندوة صحافية  يوم الاثنين 24 شتنبر، ابتداء من الساعة الحادية عشر صباحا، بالمقر المركزي للحزب في الرباط.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...