الحصيلة النهائية لقصف حافلة للأطفال باليمن.. 51 قتيلا

وكالات

ارتفعت حصيلة الغارة الجوية المنسوبة الى التحالف العربي بقيادة السعودية والتي استهدفت حافلة تقل أطفالا في اليمن الأسبوع الماضي الى 51 قتيلا بينهم أربعون طفلا، بحسب حصيلة نهائية للصليب الأحمر نشرت الثلاثاء.

وأثارت الغارة تنديدا دوليا عارما. وشارك الآلاف الاثنين في تشييع جثامين ضحايا القصف الجوي في صعدة، معقل المتمردين الحوثيين في شمال اليمن.

وأفاد مكتب الصليب الأحمر في صنعاء في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة عنه اليوم أن الغارة أوقعت كذلك 79 جريحا بينهم 56 طفلا.

وتتقاطع هذه الحصيلة مع الأرقام التي أعلنها الحوثيون بعد الغارة في التاسع من غشت. بينما كان الصليب الأحمر أفاد في حصيلة سابقة عن مقتل 29 طفلا على الأقل تقل أعمارهم عن 15 عاما في ضربة استهدفت حافلتهم في سوق مكتظ جدا في ضحيان بمحافظة صعدة الواقعة تحت سيطرة الحوثيين.

وتحولت مراسم التشييع التي واكبها مقاتلون حوثيون الاثنين الى تظاهرة غضب، هتف خلالها المشاركون بشعارات ضد الولايات المتحدة وإسرائيل، ونددوا بـ "جريمة ارتكبها السعوديون ضد أطفال اليمن".

ورفعت لافتات في التظاهرة تقول "أميركا تقتل أطفال اليمن".

وحملت نحو 50 سيارة جثامين القتلى إلى ساحة التشييع.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...