الحقاوي تتهم المكفوفين بمحاولة اقتحام مكتبها

الحقاوي أثناء منعها من دخول الوزارة في احتجاجات سابقة
تيل كيل عربي

قالت بسيمة الحقاوي، وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، مجيبة على أسئلة شفوية بمجلس النواب، اليوم الاثنين، حول ملابسات وفاة صابر الحلوي بعد سقوطه من أعلى سطح مقر وزارتها، يوم الأحد 7 أكتوبر، إن باب مكتبها بالطابق الرابع تعرض لمحاولة كسر، أمس الأحد، في سياق اعتصام المكفوفين وضعاف البصر الذي انطلق منذ 26 شتنبر الماضي.

الحقاوي عادت إلى سرد الأحداث انطلاقا من اقتحام مقر الوزارة يوم 26 شتنبر على الساعة السادسة صباحا، وأكدت أن وزارتها عبرت عن استعدادها للحوار بشرط النزول من سطح المقر حفاظا على السلامة الجسدية للمقتحمين.

وذكرت في هذا الصدد اللقاء التواصلي الذي تم يوم السبت 29 شتنبر بمقر جهة الرباط سلا القنيطرة، تحت رئاسة الوالي وبحضور ممثلين عن وزارتها.

وذكرت أن ثلاثة من ممثلي المعتصمين حضروا الاجتماع وتمسكوا بمطلب التوظيف المباشر بدون شرط أو قيد، فيما تمسكت وزارتها باستيفاء حصيص 7 في المائة من خلال مباراة خاصة مع توفير الترتيبات التيسرية للمشاركين فيها.

وأضافت الوزيرة أن الحكومة والسلطات المحلية استمرت في إرسال إشارات إيجابية إلى أن سقط الراحل صابر الحلوي، في "حادث عرضي"، يوم 7 أكتوبر على الساعة الثامنة مساء من أعلى السطح الخلفي للوزارة ووفاته.

وذكرت الوزيرة أن الحلوي لفظ أنفاسه في الطريق إلى المستشفى وأن النيابة العامة فتحت تحقيقا وهي التي لها الحق الحصري في إعلان نتائجه.

 وكانت "تيل كيل عربي" قد نشرت تقريرا لوزارة التضامن يتضمن كرونولوجيا بالأحداث التي شهدها مقر الوزارة منذ 26 شتنبر إلى غاية سقوط صابر.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...