"الحقيقة تخرج من فم الجواد".. خطوة واحدة تفصل مغربية عن الغونكور

و.م.ع / تيلكيل

اختيرت رواية "الحقيقة تخرج من فم الجواد" للمغربية مريم العلوي للتنافس على الفوز بجائزة (الغونكور) لدورة 2018 .
وكشفت لجنة تحكيم هذه الجائزة المرموقة التي تكافىء الانتاجات الادبية في العالم الفرانكوفوني ، امس الجمعة بنانسي، لائحتها الاولية المنتقاة ،التي تضم 15 عنوانا.
وتقدم رواية "الحقيقة تخرج من فم الجواد" الاولى للكاتبة مريم العلوي، وهي صادرة عن دار الناشر (غاليمار) صورة مفعمة بالالوان للحياة اليومية بالمغرب الشعبي، وصعوباتها.
وتضم لجنة تحكيم الجائزة التي يرأسها بيرنار بيفو ، كلا من بيير اسولين، والطاهر بنجلون،وفرانسواز شانديرناغور،وفيليب كلوديل، وبول كونستان، وديديي دوكوان،وفيرجيني ديسبونت، وباتريك رامبو، وايرك ايمانويل شميت.

وسيتم الاعلان عن لائحة الاختيارات الثانية في الثاني من اكتوبر، فيما ستعلن اللائحة الثالثة التي يتنافس فيها اربعة كتاب في 30 اكتوبر.

و من المنتظر الاعلان عن اسم الفائز بالجائزة في السابع من نونبر المقبل.

ومنحت الجائزة في دورتها لسنة 2017 لإريك فويار عن روايته (الاجندة).وفازت بالجائزة سنة 2016 المغربية ليلى السليماني عن روايتها (اغنية هادئة) الصادرة عن دار غاليمار.

مواضيع ذات صلة

loading...