الخارجية الكويتية تكشف حقيقة دعم بلادها لجبهة "البوليساريو" وموقفها من قضية الصحراء

مندوب الكويت في مجلس الأمن منصور العتيبي
تيل كيل عربي

أعلنت الخارجية الكويتية موقفها صراحة من قضية الصحراء المغربية، والجدل الذي أثير، عقب تداول أخبار تفيد بـ"دعم مندوب الكويت في مجلس الأمن منصور العتيبي للطرح الانفصالي وطالبته بتمكين الشعب الصحراوي من تقرير مصيره واحترام الشرعية الدولية"، كذا مطالبته حسب ما نقل عنه، "أطراف النزاع بالدخول في مفاوضات دون قيد أو شرط وبحسن النية".

في السياق، أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، اليوم الأحد، لوكالة الأنباء الكويتية (كونا)، "التزام دولة الكويت بموقفها الثابت والمبدئي بوحدة التراب المغربي وأهمية حل النزاع في الصحراء في إطار السيادة المغربية".

وشدد المصدر ذاته، على أن "الموقف الكويتي لم ولن يتغير تجاه هذه المسألة وأن مسمى الصحراء المغربية هو المعتمد في الخطاب السياسي للسياسة الخارجية الكويتية".

وقدم المسؤول الذي لم تكشف الوكالة الكويتية عن هويته، ما وصفه بالدليل عن موقف الكويت الداعم لوحدة المغرب، بالحديث عن "تأييد دولة الكويت للقرار 2414 الذي صدر يوم الجمعة عن مجلس الأمن الدولي".

وجاء نشر التصريح المنسوب لمسؤول في الخارجية الأمريكية، عقب جدل أثير حول موقف مندوب الكويت في مجلس الأمن، خلال مناقشة القرار الأخير حول الصحراء، والذي عارضته كل من روسيا وإثيوبيا والصين والسويد، الذين انبروا للدفاع عن أطروحة جبهة "البوليساريو" ضد موقف المغرب.

وربط عدد من المتابعين للملف، بين ما نسب لمندوب الكويت في مجلس الأمن، ووجود "أزمة غير معلنة بين المغرب وعدد من دول الخليج"، بسبب موقف المملكة من الأزمة الخليجية، التي بدأت منذ اعلان السعودية وحلفائها في المنطقة حصاراً سياسيا واقتصاديا ودبلوماسيا على إمارة قطر، في الوقت الذي اختار فيه المغرب الحياد في هذا الملف.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...