الخبرة الطبية: الحالة الصحية لطارق رمضان لاتستدعي متابعته في حالة سراح

وكالات

يحسم القضاء الفرنسي اليوم، في قرار متابعة طارق رمضان، المفكر الإسلامي المتهم بالاغتصاب، في حالة سراح ، كما يطالب بذلك دفاعه، أو إبقائه رهن الاعتقال، طبقا لما ستكشفه نتائج الخبرة الطبية التي طالبت بها محكمة بباريس. الخبرة لم تر تأثيرا للاعتقال الاحتياطي على الوضع الصحي لحفيد مؤسس جماعة الإخوان المسلمين.

مصادر قريبة من التحقيق ، قالت لوكالة الأنباء الفرنسية، إن الخبرة الطبية تؤكد أن الوضع الصحي لطارق رمضان  لا يستدعي متابعته في حالة سراح، وأن الأمراض التي يعاني منها لا يمكنها أن تتطور بشكل مفاجئ.

 دفاع طارق رمضان يقول إن الفحص الذي أجري له الخميس الماضي لم يكن عميقا، وأن الفريق الطبي الذي قام بالفحص لا يتوفر على الملف الطبي لطريق رمضان.

وقدم دفاع رمضان مجموعة من الضمانات لإطلاق سراحه: تقديم جواز سفره السويسري، وضمانة مالية ب50 ألف أورو، وتسجيل الحضور يوميا في إحدى مراكز الأمن.

 وكانت قضية طارق رمضان قد شهدت تطورات خطيرة، حيث قدم دفاعه شكاية ضد مجهول، يوجه فيها الاتهام لأطراف على التحقيق تحديدها ، بتحريك هذه القضية من خلف الستار، بهدف الإساءة إلى المفكر الإسلامي. دفاع طارق رمضان يتهم كاتبة فرنسية، وإحدى خصوم طارق رمضان الكبار، كارولين فوريست، بالوقوف وراء هذه الشهادات، وقد استطاع المحققون ايجاد صلات قوية بين المشتكيتين برمضان وعدد من خصومه.

عن أ.ف.ب

اقرأ أيضا : كواليس التحقيق في قضية رمضان 

الوضع الصحي لرمضان

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...