الخلفي: موقف المغرب حازم من إقامة مراكز استقبال للمهاجرين على ترابه

الشرقي الحرش

جدد المغرب رفضه إقامة مراكز استقبال للمهاجرين على أرضه.

وقال مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، في ندوة صحفية اليوم الخميس 04 أكتوبر الجاري، "إن موقف المغرب حازم في إقامة مراكز استقبال على ترابه"، معتبرا أن الأمر يعد تصديرا للمشكل وليس حلا له.

 وشدد الخلفي على أن "المغرب اختار ان يدافع عن مقاربة إنسانية متعددة الأبعاد، وقد قام بتسوية وضعية أزيد من 50 ألف من مهاجري افريقيا جنوب الصحراء".

وأشار الخلفي إلى أن المغرب "يؤكد على  تحمل المسؤولية المشتركة في إطار إيجاد حلول ذات عمق انساني، ومواجهة تطور نشاط شبكات الهجرة السرية".

 وكشف المسؤول الحكومي أن المغرب قام بتفكيك أزيد من 80 شبكة تنشط في "الهجرة السرية" والاتجار في البشر.

وتابع "إن تصريحات المسؤولين الأوروبيين تشيد بالمغرب، وفي نفس الوقت نؤكد على الحاجة الى معالجة بعيدة المدى ذات بعد إنساني"، مؤكدا أن المغرب لن يقبل فكرة إحداث مراكز استقبال على أرضه.

وكان  وزير خارجية المغرب ناصر بوريطة أكد أن المغرب"يرفض" فكرة إقامة مراكز استقبال بعيدا عن الاتحاد الأوروبي الذي يحاول الاستعانة بمصادر أخرى لإدارة تدفق المهاجرين خارج حدوده.
واضاف بعد اجتماع في الرباط مع نظيره الاسباني جوزيب بوريل، الأسبوع الماضي، إن "المغرب يرفض وقد رفض دائما هذا النوع من الأساليب لإدارة قضية تدفق الهجرة" منددا بـ"الحلول السهلة" والآليات التي تأتي بنتائج عكسية.

 وكان قادة الاتحاد الأوروبي قد دعوا إلى إنشاء مراكز استقبال للمهاجرين في بلدان شمال افريقيا، بما في ذلك المغرب، وهو ما رفضه المغرب.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...