الداخلية: "بسيج" أحبط مخططا إرهابيا ضد مواقع حساسة

امحمد خيي

كشفت وزارة الداخلية، زوال اليوم (السبت)، عن خلفيات المداهمات التي نفذها المكتب المركزي للأبحاث القضائية (بسيج)، صبيحة اليوم بمدن فاس وبني ملال وخريبكة، فقالت إن الأمر يتعلق بخلية إرهابية لها صلة بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، تتكون من 11 شخصا، وأعدت مخططا إرهابيا ضد مواقع حساسة بالمغرب.

وأوضحت الوزارة في بلاغ لها، أن العقل المدبر للخلية، هو الذي استهدفته المداهمة التي تمت بشقة في وسط فاس، في حين تنشط بقية العناصر، علاوة على العاصمة العلمية، بمكناس وخريبكة والدار البيضاء وزاوية الشيخ وسيدي بنور ودمنات وسيدي حرازم.

وقالت الوزارة إن عناصر الخلية خططوا لـ"تنفيذ عمليات إرهابية بالغة الخطورة، كانت ستستهدف مواقع حساسة وذلك بإيعاز من منسقين بأحد فروع (داعش)"، مضيفة أن خطورة الخلية، "تتجلى في أن أحد أعضائها يمتلك خبرات عالية في مجال صناعة المتفجرات والتفخيخ".

وفي ما يتعلق بالمحجوزات التي كانت الخلية تنوي استعمالها في تنفيذ مخططها، فتتكون حسب الوزارة من "أسلحة نارية عبارة عن 3 مسدسات وبندقيتان للصيد، وكمية وافرة من الذخيرة الحية، وقنينات غاز بوتان صغيرة الحجم، وقنابل مسيلة للدموع، وكمية كبيرة من السوائل المشبوهة، ومواد كيماوية يحتمل استعمالها في صناعة المتفجرات".

وأبرزت الوزارة كذلك، أن بين المحجوزات في "البيوت الآمنة" التي تلوذ إليها عناصر الخلية، "سترتين لصناعة أحزمة ناسفة، وأسلاك كهربائية ومسامير وأكياس تحتوي على مبيدات سامة، و4 قنينات لإطفاء الحرائق، وعصي كهربائية وتلسكوبية، وأجهزة للاتصالات اللاسلكية، ومعدات كهربائية، وأسلحة بيضاء مختلفة الأحجام، ومجموعة من الأصفاد البلاستيكية، ومبالغ مالية".

وفيما أعلنت وزارة الداخلية، أن تلك "المواد المشبوهة سيتم إخضاعها للخبرة بمختبر الشرطة العلمية والتقنية لتحديد طبيعتها"، كشفت أيضا، "حجز سيارة مشبوهة على مقربة من البيت الآمن لأحد عناصر الخلية، وبداخلها مواد مشبوهة سيتم تحديدها من قبل الشرطة العلمية والتقنية".

وبالنسبة إلى وزارة الداخلية، "تؤكد العملية الأمنية الاستباقية"، التي تمت اليوم (السبت)، "مرة أخرى الانعكاسات الخطيرة للآلة الدعائية لما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية، الذي ما فتئ يحرض أتباعه على تكثيف الهجمات الإرهابية خارج مناطق نفوذه في ظل تشديد الخناق عليه بالساحة السورية العراقية".

يشار إلى أن عملية مداهمة شقة المشتبه فيه الموصوف بـ"العقل المدبر" للخلية،  في فاس، وشريكه الرئيسي، عرفت تجمهر عدد من المواطنين أمام العمارة، فنقل بعضهم لحظة إخراج الموقوفان من الشقة، بالصوت والصورة:

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...