"الديستي" تترصد مروجي المخدرات.. في الشمال والجنوب

تيل كيل عربي

بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، المعروفة بـ"الديستي"، سقط المزيد من المشتبه فيهم في ترويج المخدرات بكل أنواعها.

صفائح "الشيرا" تحت مقاعد الشاحنة

فقد كانت "الديستي" وراء تمكن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير، مساء أمس السبت، من توقيف سائق شاحنة يبلغ من العمر 55 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالاتجار في المخدرات.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن عمليات التفتيش المنجزة على متن الشاحنة التي تم توقيفها بمنطقة الدراركة بضواحي أكادير، أسفرت عن العثور على ما يناهز 183 كيلوغراما من مخدر الشيرا، عبارة عن صفائح ملفوفة ومخبأة بعناية أسفل مقاعد الشاحنة.

وقد تم، بحسب البلاغ، الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك بهدف تحديد مصدر تلك الشحنات المخدرة ووجهتها، وكذا الكشف عن مدى إمكانية ارتباط السائق الموقوف بشبكة إجرامية تنشط في مجال الاتجار في المخدرات.

"القرقوبي" في حافلة طنجة-فاس

وفي سياق متصل، تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة فاس، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني أيضا، صباح اليوم الأحد، من توقيف شخص يبلغ من العمر 32 سنة، من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالحيازة والاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه تم توقيف المشتبه فيه على متن حافلة لنقل المسافرين كانت في طريقها من مدينة طنجة نحو فاس، حيث أسفرت عملية التفتيش على العثور بحوزته على 2990 قرص من مخدر "الإكستازي".

وأضاف البلاغ أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية، على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، التي تأتي في سياق الجهود المتواصلة التي تبذلها مصالح الأمن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني لمكافحة جميع أنواع المؤثرات العقلية والأقراص المهلوسة.

مواضيع ذات صلة

loading...