"الديستي" تسقط شبكة كبيرة للهجرة السرية والاتجار في البشر

و.م.ع / تيلكيل

أسفرت عملية أمنية مشتركة شاركت فيها عناصر تابعة للفرقة الوطنية للشرطة القضائية وفرقة الشرطة القضائية بمدينة الناظور والدرك الملكي، بعد استغلال معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، عن توقيف تسعة أشخاص يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في مجال تنظيم الهجرة غير المشروعة والاتجار بالبشر.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن تفكيك هذه الشبكة الإجرامية جاء بعد توقيف سائق شاحنة عند محطة الأداء بالطريق السيار بضواحي مدينة تاوريرت، وهو متلبس بنقل عشرة زوارق مطاطية تم جلبها من مدينة الدار البيضاء وكانت موجهة نحو مدينة الناظور من أجل استخدامها في تنظيم عمليات الهجرة غير المشروعة.

وأضاف المصدر ذاته أن إجراءات البحث المنجزة في إطار هذه القضية بمدينة الناظور مكنت من توقيف خمسة أشخاص آخرين يشتبه في ارتباطهم بهذه الشبكة الإجرامية، حيث أسفرت عمليات التفتيش عن حجز زورق مطاطي إضافي، و11 محركا خاصا بالزوارق، و12 بوصلة لتحديد الاتجاهات البحرية، و20 مضخة هوائية، ومعدات ميكانيكية خاصة بمحركات الزوارق، علاوة على 19 أنبوبا لتأمين الإمداد بالمحروقات، وشاحنة وخمس سيارات، ومبالغ مالية وإيصالات لحوالات بنكية، وكمية من قنينات المشروبات الكحولية المهربة وقطع من مخدر الشيرا.

وحسب البلاغ فقد مكنت الانتقالات والتحريات المنجزة بمدينة الدار البيضاء من اكتشاف الورشة المخصصة لصناعة وإعداد الزوارق المطاطية المستخدمة في عمليات الهجرة غير المشروعة، حيث تم حجز ثلاث زوارق مطاطية مكتملة وأخرى لا تزال في طور الإنجاز، وخمس محركات، وقطع غيار، فضلا عن ضبط ثلاثة مشتبه فيهم آخرين يرتبطون بهذه الشبكة الإجرامية.

وقد تم الاحتفاظ، حسب المصدر ذاته، بالمشتبه فيهم التسعة تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك بغرض الكشف عن جميع امتدادات هذه الشبكة وارتباطاتها المحتملة، والتي يأتي تفكيكها في إطار تنسيق الجهود بين مختلف المصالح الأمنية من أجل مكافحة ظاهرة الهجرة غير المشروعة والاتجار بالبشر.

مواضيع ذات صلة

loading...