الرصاص الحي لتوقيف مسلح بأكادير أصاب رجل أمن بجروح

رصاصة أصابت المشتبه به في فخذه قبل توقيفه
هيئة التحرير

أربع رصاصات حية أطلقها عميد شرطة بمدينة أكادير، صباح اليوم الثلاثاء، لتوقيف شخصاً اعترض سبيل امرأة تحت التهديد بواسطة السلاح الأبيض، وعرض حياتها وحياة عناصر الشرطة للخطر. الحادثة تسببت في اصابة رجل أمن بجروح على مستوى الكتف.

وحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، اضطر عميد شرطة يعمل بالفرقة السياحية بولاية أمن أكادير لاستخدام سلاحه الوظيفي، في حدود الساعة الخامسة وخمس وأربعين دقيقة. وعن تفاصيل الواقعة، أوضح المصدر ذاته، أن  "دورية أمنية كانت قد تدخلت بالحي الصناعي بمدينة أكادير لتوقيف المشتبه فيه، البالغ من العمر 36 سنة، وهو من ذوي السوابق القضائية، وذلك بعدما اعترض سبيل سيدة بواسطة السلاح الأبيض بغرض السرقة، كما أنه أبدى مقاومة عنيفة في مواجهة عناصر الشرطة، مصيبا واحدا منهم بجروح على مستوى الكتف، وهو ما اضطر عميد الشرطة لإطلاق ثلاث رصاصات تحذيرية من مسدسه الوظيفي، قبل أن يصيب المشتبه فيه بالرصاصة الرابعة على مستوى الفخذ".

وأضاف البلاغ أن هذا التدخل الأمني أسفر عن توقيف المشتبه فيه، بعد تجريده من السلاح الأبيض، قبل أن يتم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية في انتظار إخضاعه لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية.