الريسوني يطلق "قنبلة" مدوية.. ويدعو إلى رفع يد السعودية عن الحج

أحمد الريسوني الرئيس السابق لحركة التوحيد والإصلاح
الشرقي الحرش

شن أحمد الريسوني، الرئيس السابق لحركة التوحيد والإصلاح ونائب الأمين العام لاتحاد علماء المسلمين، هجوما على المملكة العربية السعودية متهما إياها بتسييس الحج من خلال منع عدد من المعارضين السياسيين من أداء شعيرة الركن الخامس من الإسلام والتضييق على وفود الدول التي لها خلافات مع نظام آل سعود.

وقال الريسوني، في برنامج "للقصة بقية" الذي بثته قناة "الجزيرة" أمس الإثنين، "إن الحج تمت سعودته"، منتقدا تعامل السعودية مع معارضي الأنظمة العربية.

وطالب الريسوني بإشراف منظمة التعاون الإسلامي على موسم الحج باعتبارها تمثل غالبية المسلمين بدل السعودية.

وخصصت قناة "الجزيرة" أمس الإثنين حلقة برنامج "للقصة بقية" للحديث عن "تسييس الحج".

وبثت القناة عددا من الخطب التي يتم إلقاؤها في موسم الحج، والتي تدعو الحجاج إلى الدعاء لآل سعود باعتبارهم حماة الإسلام، كما تحدثت عن منع مواطني قطر من أداء هذه الفريضة عقب الأزمة الأخيرة، وكذا مسلمي كندا بعد طرد السعودية للسفير الكندي.

"الجزيرة" تطرقت كذلك إلى عدد من الشخصيات الإسلامية الممنوعة من الحج والموضوعة على قوائم الإرهاب، كما هو الشأن بالنسبة للشيخ يوسف القرضاوي، وطارق السويدان، كما استعادت واقعة منع راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة من الحج حينما كان يعيش في منفاه بلندن، وذلك بتوجيه من الرئيس التونسي السابق زين العابدين بنعلي.

وكانت قطر قد اتهمت السعودية بـ"تسييس الفريضة الدينية".

وقالت الخارجية القطرية، في بيان سابق لها، "إن اتصالات جرت مؤخرا مع الجهات المعنية في السعودية، للمطالبة بإزالة "العراقيل" التي تواجه سفر مواطني البلاد إلى الأراضي المقدسة".

وأضافت خارجية قطر أن "الطرف السعودي لم يستجب؛ إذ أن المنفَذ البريّ بين البلدين ما يزال مغلقا، كما يستمر منع الطائرات من نقل الحجاج من الدوحة إلى مدينة جدة، القريبة من مكة".

من جهتها، اتهمت السعودية، في بيان سابق لها، قطر باتخاذ "موقف سلبي"، ومواصلة التعنت، إزاء تمكين المواطنين والمقيمين لديها من أداء مناسك الحج والعمرة.

وأكد البيان أن وزارة الحج والعمرة في السعودية ترحب بقدوم "الأشقاء القطريين؛ "بعد استكمال تسجيل بياناتهم النظامية، حال وصولهم مطار الملك عبد العزيز الدولي في جدة".

يذكر أن العلاقات القطرية السعودية تعيش أزمة منذ مدة، بعد قيام السعودية، رفقة مصر والإمارات والبحرين، بفرض حصار بري وجوي عليها ردا على ما وصفته بدعمها للارهاب، وهو ما تنفيه الدوحة.

مواضيع ذات صلة

loading...