الزفزافي ورفاقة ينسحبون ويشترطون اعتذار المحكمة للعودة إلى الجلسات

ناصر الزفزافي
هيئة التحرير

تدخل ناصر الزفزافي، زعيم الاحتجاجات في حراك الريف، خلال استجواب هيئة الحكم للمتهم محمد المحدالي ليصرخ قائلا "لا للمذلة ولا للمهانة".

وانتفض الزفزافي بعد أن وجه المستشار علي طرشي، رئيس هيئة الحكم للمتهم المحدالي سؤال "واش أنت مغربي؟"، ليصرخ الزفزافي من داخل القفص الزجاجي"سيدي القاضي محكمتكم الموقرة أهانتنا في وطنيتنا..فنحن مغاربة ونفتخر. ولدينا البطاقة الوطنية".

وتحولت المحاكمة لفوضى مرة أخرى تعالت معها أصوات المتهمين وأفراد عائلاتهم وأيضا دفاعهم قبل أن يضيف الزفزافي قوله "لقد أهنتمونا في وطنيتنا وكرامتنا وانتماءنا للوطن..أتقبل كل شيء.. التعذيب.. الضغط النفسي.. إلا أن أمس في وطنيتي.. وإن لم تعتذروا لنا عما وقع سننسحب من الجلسة".

ووسط مطالب ناصر الزفزافي باعتدار المحكمة، أوضح المتهم المحدالي بأنه يفتخر بكونه مغربيا وملكيا، وأنه لولا اعتباره مغربيا لما تزوج وأنجب الأبناء هنا. وشرع بعده المتهمون في الصراخ من داخل القفص الزجاجي وترديد عبارة "مغربية.. مغربية.. العدالة عليك وعليا مسرحية" قبل أن ينسحبوا من الجلسة غاضبين .

أخبار أخرى