الزفزافي يطالب بفتح تحقيق في تسريب صوره وصور اعمراشا

تيل كيل عربي

أعلن ناصر الزفزافي، قائد حراك الريف، تضامنه المطلق وباقي معتقلي حراك الريف، مع المتهم مرتضى اعمارشا. ناصر صرخ من داخل القفص الزجاجي بعد رفع الهيئة القضائية بجنايات البيضاء، الجلسة للاستراحة، مساء اليوم الخميس، ليقول "إن مرتضى مس في كرامته وشرفه وعرضه" بعد أن سربت له صور مع زوجته المنقبة.

وقال الزفزافي  "المرتضى تعرض للانتقام لكونه شخص عبر عن آرئه بكل حرية في إطار حرية التعبير". الزفزافي الذي كان صوته الوحيد المسموع داخل القفص الزجاجي، تساءل "من سرب هذه الصور؟"، مشيرا إلى أن من سربها هو من سرب "فيديو له وهو يصور عاريا ويرتدي فقط ملابسه الداخلية".

وواصل كلامه قائلا "افتحوا تحقيقا حقيقيا في من سرب صور المرتضى اعمارشا لنطمئن للمحكمة والأحكام وما تقوله النياية العامة". وختم الزفزافي كلامه بالقول "مصلحة الوطن أسمى وأرقى.. وعاش الحراك فاضحا للمفسدين والمتملقين للمفسدين من المسؤلين".

ويذكر أن المرتضى اعمارشا أحد نشطاء حراك الريف مدان بخمس سنوات سجنا على خلفية تهم تتعلق بالارهاب، وكانت أول جلسة لمحاكمته أستئنافيا أمس الأربعاء، وأجلت إلى مارس ل‘عداد الدفاع.

ورفضت استئنافية سلا ملتمس دفاعه بتمتيعه بالسراح المؤقت. وجاءت كلمات ناصر الزفزافي بعد استماع المحكمة للمتهم فهيم الغطاس في جلسة غاب عنها الصحافي حميد المهداوي لأول مرة منذ انطلاق هذه المحاكمة.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...