السعودية تحتج على تصريحات التوفيق.. ووزير الأوقاف يوضح

وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق
الشرقي الحرش

 كشف أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية عن تدخل السفارة السعودية للاحتجاج لدى وزارته، بسبب تصريح تناقلته عنه عدد من وسائل الإعلام المغربية.

 وقال التوفيق، الذي كان يتحدث اليوم الثلاثاء بلجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج "إن بعض وسائل الإعلام نقلت عني تصريحا في البرلمان مفاده أن السلطات السعودية هي التي تتحمل مسؤولية نقل الحجاج وسكنهم، والحقيقة أنني قلت إن النقل والسكن من اختصاص السلطات السعودية في منى فقط".

 وأشار التوفيق إلى أن السفارة السعودية تدخلت لدى وزارته بما يشبه الاحتجاج لدى وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، وطلبت منهم توضيح الأمر.

 ودعا التوفيق وسائل الإعلام إلى تحري الدقة والموضوعية في نقل ما يصدر عنه.

 من جهة أخرى، سجل التوفيق أن شعيرة الحج تتميز بحرمة خاصة، وشروط ومقام خاصين، داعيا إلى الحفاظ على مكانتها، وأن لا تتأثر بالأشياء الجانبية.

 وأضاف التوفيق"ينبغي أن لا يتسرب شيء إلى شعيرة الحج، وأن يصبح موضوع فيه مرض".

 واعتبر التوفيق أن الأشياء الجانبية التي تحدث في موسم الحج لا يجب أن تؤدي إلى الضرر بموضوعه في نفوس الناس"، معتبرا أن الحفاظ على صورة الحج في نفوس الناس هو الأهم.