السلطات تمنع قناة الحرة من تصوير حوار مع صاحب "أسطورة البخاري"

سامي جولال

منع باشا منطقة المنارة في مراكش، مرفوقا بأعوان سلطة، رشيد أيلال، صاحب كتاب ''صحيح البخاري.. نهاية أسطورة''، من تصوير حوار مع قناة الحرة في منزله بمدينة مراكش، حسب ما صرح به أيلال لـ ''تيلكيل عربي''.

أيلال أضاف، في نفس التصريح، أن الباشا ومن كانوا معه منعوا صِحَفِيِّي قناة الحرة من التصوير، مبررين ذلك بأنهم لا يتوفرون على تصريح خاص بالتصوير، مبرزا أن العكس هو الصحيح، بحيث كان بحوزتهم تصريح يمكنهم من التصوير في جميع مناطق المغرب، إلا أن السلطات طلبت منهم الإدلاء بتصريح خاص، فقط، بتصوير الحوار الذي يريدون إجرائه مع رشيد أيلال، حسب ما أفاده هذا الأخير في مكالمة هاتفية مع الموقع.

صاحب كتاب ''صحيح البخاري.. نهاية أسطورة'' استاء من منعه من تصوير حوار، كان الهدف منه تسليط الضوء على كتابه، قائلا ''يطلبون الإدلاء بتصريح تصوير خاص بي، وكأنني حالة خاصة''.

يذكر أن كتاب ''صحيح البخاري.. نهاية أسطورة'' أثار جدلا، بسبب دحضه لكتاب ''صحيح البخاري'' اعتمادا على المخطوطات. وألغت إذاعة ''إم إف إم''، في وقت سابق، مناظرة بين الشيخ السلفي حماد القباج ورشيد أيلال، بسبب تدخل المجلس العلمي الأعلى، الذي برر تدخله بكونه يريد أن تتم مشاركة ممثل له في المناظرة، نظرا لأن الموضوع يهمه.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...