الشرطة الإسبانية تعتقل الرأس المدبر لمقتل 11 شخصا في رحلة بين طنجة والجزيرة الخضراء

تيل كيل عربي

اعتقلت الشرطة الوطنية في مدينة سرقسطة منظم رحلة للهجرة السرية بالقوارب خلال أبريل الماضي، أسفرت عن مقتل أحد عشر شخصا من بين اثني عشر مهاجرا سريا من جنوب الصحراء كانوا على متن الزورق بعد مغادرة طنجة المغرب إلى الجزيرة الخضراء

وحسب معلومات من الشرطة الإسبانية ، فإن أربع جثت فقط تم العثور عليها، فيما الباقي في عداد المفقودين. وكان أشخاص من أصل سنغالي ونيجيري ، ينظمون رحلات بحرية مقابل حوالي 500 يورو ، عن طريق استخدام  قوارب متهالك.

وبعد عدة تحقيقات ، حدد وكلاء الشرطة مكان هذا الشخص في بلدة إبيلا ، واعتقلوه على أنه مرتكب جرائم عدة ضد المواطنين الأجانب والقتل المتهور.

هذا الشخص ، ذو الأصل السنغالي ، سيكون مسؤولاً عن الاستقطاب والإقامة والنقل وجمع المبالغ المالية  وتوفير المواد اللازمة للرحلة مثل القارب أو البنزين أو المحرك أو المجاذيف.

وقد تحقق المحققون من أن المنظمة التي ينتمي إليها المعتقل تقع في شمال المغرب وأن هذا الشخص وصل إلى إسبانيا في نهاية يوليوز مستخدماً نفس الطريق الني وفرها لضحاياه.

ولا يزال التحقيق مفتوحاً لتحديد عناصر المجموعة الإجرامية الأخرى، لذا تم التماس التعاون من الشرطة في المغرب والسنغال

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...