الشوباني يقاضي خازن الراشدية بسبب رفضه تحويل 8 مليون درهم لبناء 10 قناطر

الشرقي الحرش

خرج الحبيب الشوباني، رئيس جهة درعة تافيلالت بخصوص الصراع الذي احتدم منذ مدة بينه وبين الخازن الإقليمي، المكلف بمراقبة الالتزامات والنفقات المالية للجهة.

 الحبيب الشوباني، كشف في بلاغ له، توصل موقع "تيل كيل عربي" بنسخة منه أن الخازن الإقليمي رفض تحويل مبلغ 8 مليون درهم لحساب جمعية ذات منفعة تربطها اتفاقية شراكة مع مجلس الجهة من أجل بناء 12 قنطرة في 10 جماعات قروية جبلية بكل من إقليمي ميدلت وتنغير لفك العزلة عن الساكنة في المناطق القروية والنائية والوعرة جدا .

 ويتعلق الأمر بجمعية "تنمية عالم الأرياف" التي يترأسها، الأمين العام السابق لحزب التقدم والاشتراكية، إسماعيل العلوي، التي تنشط في مجال فك العزلة عن المناطق النائية، وتشييد القناطر بالقرى.

ووصف الشوباني سلوك الخازن الإقليمي ـ"بغير المسؤول"، كما اتهمه بـ"عرقلة عمل مجلس الجهة، ولعب أدوار سياسية تحت غطاء إداري مكشوف".

 وقال البلاغ "إن هذا السلوك غير المسؤول، فضحه الكيل بمكيالين بعدم اعتماد نفس العرقلة تجاه "جمعية المعرض الدولي للفلاحة بمكناس" التي تربطها اتفاقية شراكة مع الجهة، والتي قام الخازن الإقليمي بتحويل مليون درهم لحسابها البنكي، علما أنها وجهت وفق نفس الشروط والكيفيات المسطرية وفي نفس الإرسالية التي وجهت فيها وثائق جمعية "تنمية عالم الأرياف".

 وأوضح الشوباني أنه "قرر اللجوء إلى مسطرة التسخير لحماية مصالح المواطنين وحقوق شركاء الجهة بالموازاة مع عرض كل المخالفات على أنظار القضاء الإداري ليقول كلمته فيها"، مبرزا أن قراره جاء بعد التأكد من كون الخازن الإقليمي يعرقل عمل المجلس عن سبق إصرار وترصد، وفي مخالفات صريحة ومتكررة للقانون، مست حقوق كثير من المواطنين وشركاء الجهة.

 ونفى الشوباني في اتصال مع موقع "تيل كيل عربي" أن يكون الخازن الإقليمي قد برر رفضه تحويل المبلغ المذكور إلى الجمعية التي تربطها شراكة بالمجلس.

مواضيع ذات صلة

loading...