الصحافة التركية تكشف "مهندس" عملية اغتيال خاشقجي

وكالات

ذكرت صحيفة "صباح" التركية الأحد، أن "مهندس عملية قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في 2 أكتوبر داخل القنصلية السعودية بإسطنبول، هو أحمد عبد الله المزيني أحد العاملين في القنصلية".

ووفق ما قالته الصحيفة التركية، التي أصبحت معروفة بتسريباتها حول قضية خاشقجي، فإن "المزيني يبدو أنه كان داخل سيارة القنصلية السعودية التي أظهرتها الكاميرات، حينما زارت غابة بلغراد بمدينة إسطنبول قبل مقتل خاشقجي بيوم واحد"، مؤكدة أن "الشخص الذي أخذ أمر الإعدام وخطة الاغتيال من نائب رئيس الاستخبارات السعودية أحمد عسيري الذي يعمل تحت وصاية ولي العهد محمد بن سلمان؛ هو المزيني".

واعتبرت الصحيفة أن "المزيني كان في منصب رسمي بالقنصلية السعودية بإسطنبول، لكن مهمته الرئيسة كانت العمل مع الاستخبارات السعودية"، على حد قولها.

وكانت الصحيفة ذاتها قد كشفت قبل أيام عن معلومات جديدة متعلقة بدور المزيني في خطة قتل خاشقجي، لافتة إلى أنه "يعمل ملحقا عسكريا في القنصلية، وله دور كبير في التخطيط والتنفيذ والتوجيه في عملية مقتل خاشقجي، ويقف خلف إعطائه موعدا آخر لمراجعة القنصلية".

وأضافت أنه بعد حضور خاشقجي إلى القنصلية في 28 شتنبر، حيث كان يتواجد المزيني في القنصلية في ذلك الوقت، غادر الأخير إلى الرياض في الساعة الـ14:31 دقيقة عبر مطار صبيحة غوكشن في الجانب الآسيوي لمدينة إسطنبول.

وسبق أن أعلنت شبكة "سي أن أن" الأمريكية أن ثلاثة مصادر مطلعة على قضية خاشقجي، كشفت لها هوية العقل المدبر لعملية الاختطاف والقتل، مؤكدة أنه "ضابط رفيع المستوى في جهاز رئاسة الاستخبارات العامة السعودية، ومقرب من الدائرة الداخلية لمحمد بن سلمان".

مواضيع ذات صلة

loading...