الصحراء.. بوريطة يلتقي صناع القرار الدولي في انتظار "ساعة الحسم"

تيل كيل عربي

تحركات مكثفة قام بها ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، بمقر الأمم المتحدة في نيويورك على هامش أشغال الدورة 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة، ولعل أبرزها لقاءه مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من جهة، ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف من جهة أخرى، في انتظار اللقاء مع الأمين العام للأمم المتحدة أننطونيو غوتيريس أو مبعوثه الشخصي حول الصحراء هورست كولر،  في الوقت الذي التقى هذا الأخير مع وفد من انفصاليي البوليساريو برئاسة "وزير خارجيتهم" محمد سالم ولد السالك.

تحركات وزير الخارجية المغربي تحمها قضية الصحراء بالدرجة الأولى ، سواء في اللقاء الذي جمعه بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، عقب الاجتماع الذي ترأسه هذا الأخير حول المخدرات، أو ما أعقبها من لقاءات بمسؤولين أمريكيين ومن دول أخرى.

ومن بين القضايا المرتبطة بالصحراء قضية بعثة المينورسو، التي ينتظر أن يقدم حولها تقرير، اليوم الجمعة، رئيس البعثة كولين ستيوارت أمام مجلس الأمن، في انتظار عودة الملف في أكتوبر المقبل، أمام المجلس ذاته، للنظر في مسألة التمديد لها، بعد انقضاء ستة أشهر من آخر تمديد لها (الذي كان لستة أشهر بدل سنة، الذي كان يتم في أبريل من كل عام).

ومن اللقاءات اللافتة  في هذا السياق، كان لقاء بوريطة مع ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أمس الخميس، والممثلة السامية للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، فيديريكا موغيريني، ونظيره الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، يوم الثلاثاء، فضلا عن لقاءاته المتعددة مع مجموعة من رؤساء الدبلوماسية.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...