الطاس ينهي أحلام اللاعب الحدادي لحمل قميص المنتخب المغربي

منير الحدادي
المختار عماري

كشفت محكمة التحكيم الرياضية "الطاس"، اليوم الاثنين، عن رفض الطعن الذي تقدمت به الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم واللاعب منير الحدادي، بعد قرار "الفيفا" السابق برفض تغيير جنسيته الرياضية، وذلظ قبل انطلاق منافسات كأس العالم روسيا 2018.

وأكدت "الطاس" في بلاغ لها، أن الرفض جاء بعد عقد جلسة اليوم  للاطلاع على ملف اللاعب وأيضا الدفوعات التي تقدم بها المسؤولون المغاربة، ليتم تأكيد عدم الاستجابة للطلب بسبب مشاركة منير الحدادي بإحدى مباريات المنتخب الإسباني.

وأشارت المحكمة الرياضية في بلاغها أنها أوفت بوعدها السابق، للبث في قضية لاعب ألافيس بسرعة، بعد أن طلبت الجامعة  تعجيل الملف من أجل منح الفرصة لتسجيل الحدادي بالقائمة النهائية للمنتخب الوطني المغربي، الذي سيشارك بنهائيات كأس العالم.

وحاصرت الانتقادات اللاعب السابق لبرشلونة وعائلته، بعد تلبيته دعوة منتخب "لاروخا" للشبان وأيضا للكبار سنة 2014، قبل أن يؤكد في تصريحات إعلامه ندمه الشديد على الخطوة، مؤكدا بأن إسبانيا كانت السباقة لمنحه فرصة الظهور، ووجد نفسه في موقف حرج أمام مسؤولي البد الذي رأى فيه النور وتعلم به أبجديات الساحرة المستديرة، لكن سرعان ما اندثر حلم اللعب الدولي، بعد تهميشه من طرف الإسبان، ليعود أدراجه صوب عرين الأسود الذي كان مهتما بخدماته أيضا في عهد الناخب الوطني بادو الزاكي.

جدير ذكره، أن لجنة قانون اللاعب بالاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، رفضت السماح للحدادي، بالدفاع عن ألوان المنتخب الوطني المغربي للمرة الثانية، بعد أن شارك لأقل من ربع ساعة مع إسبانيا، في مباراة سابقة أمام مقدونيا في عهد المدرب ديل بوسكي، لحساب التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأوروبية، قبل أربع سنوات.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى