العثماني لمهنيي حزبه: "ما دّيوهاش في صراع الديكة ديال السياسيين"

العثماني في مءتمر الفضاء المغربي للمهنيين التابع لحزبه
تيل كيل عربي

بعد يوم واحد من مشاركته في أول جامعة صيفية للاتحاد العام لمقاولات المغرب، شارك سعد الدين الثعثماني، رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، اليوم الأحد بالدار البيضاء، في أشغال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الوطني الرابع للفضاء المغربي للمهنيين التابع لحزبه.

وبعد أن أشار العثماني، في كلمته خلال افتتاح مؤتمر مهنيي حزبه، الذي ينظم تحت شعار "المهني شريك أساس في بلورة النموذج التنموي"، إلى حضوره الجامعة الصيفية، أمس السبت، لـ"نقابة الباطرونا"، التي يرأسها حاليا الوزير السابق ورئيس حزب التجمع الوطني للأحرار الأسبق، دعا الحاضرين إلى الاعتزاز ببلادهم والافتخار بها، موضحا أن ذلك لايعني عدم وجود سلبيات ونقائص، مشددا على أن هناك إيجابيات كثيرة.

وأشار إلى تضخيم "بعض الإعلاميين" لبعض العناويين من قبيل "انهيار الاقتصاد"، وأكد أنه لو كان منهارا ما تم الاجتماع في المؤتمر، بل كان كل واحد يبحث عن حل لهذا المشكل. وأقر بأن هناك مشاكل كثيرة من قبيل الرشوة، وعاد ليؤكد أنها "ليست عامة"، منوها إلى ضرورة التبليغ بعد التحلي بالشجاعة.

وفي إشارة إلى التنابز بين حزبه والتجمع الوطني للأحرار، الذي فجّرها كلمة رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة والقيادي في حزب "الحمامة"، خاطب العثماني مهنيي حزبه "صراع الديكة ديال السياسيين مادّيوهاش فيها"، وقال إنه لايريد الدخول في هذه الملاسنات، وقدّم مثلا بالأمازيغية، ترجمه بأنه يعني أن البطن يرشح بما فيه.

وأكد أمين عام حزب "المصباح" أن "الحكومة خدامة وغادين نستمرو بمشيئة الله"، على حد تعبيره، ووعد بلقاء كل الجمعيات المهنية مؤكدا أنه سيبدل كل جهده.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...