العثماني يدعو مناضلي حزبه إلى عدم الانزعاج من تحركات أخنوش

سعد الدين العثماني، عزيز أخنوش، إدريس لشكر / تصوير رشيد تنيوني
الشرقي الحرش

حرص سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، والأمين العام لحزب العدالة والتنمية على تبديد مخاوف مناضلي حزبه من تحركاته حليفه الحكومي عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار.

وقال سعد الدين العثماني، الذي أعطى مساء اليوم الجمعة 23 مارس الجاري انطلاقة النسخة العاشرة لقافلة المصباح من مدينة ميسور مخاطبا مناضلي حزبه" إلى شتو شي وزير يقوم بتدشينات لا يجب أن تقلقوا، بل إن ذلك يعتبر انتصارا لرئيس الحكومة"، مضيفا أنه يدعو وزراء حكومته للتنافس على الخير.

وتابع العثماني ردا على تعليقات عدد من أعضاء حزبه على ظهور عزيز أخنوش، رئيس التجمع الوطني للأحرار في عدد من التدشينات، التي كان آخرها ظهوره إلى جانب وزير الشباب والرياضة، رشيد الطالبي العلمي خلال تدشين ملعب بإقليم تزنيت "إذا نجح أي وزير فذلك نجاح لي، كما أريد أن يعتبر جميع الوزراء نجاحي بمثابة نجاح لهم".

من جهة أخرى، أقر سعد الدين العثماني بصعوبة الإصلاح، ومحاربة الفساد، وقال "إن جيوب المقاومة التي تحدث عنها عبد الرحمان اليوسفي لازالت قائمة، ومحاربة الفساد صعبة، لكننا نملك الإرادة لمحاربته".  وكشف العثماني أن عددا من المسؤولين يتم التحقيق معهم الآن، ويحاسبون، مبرزا أنه كلما قرأ خبرا يتعلق بالفساد في الجرائد الوطنية يقوم مباشرة بمراسلة الجهات المعنية، بما في ذلك النيابة العامة، والمجلس الأعلى للحسابات للقيام بما يلزم.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى