العثماني يرد على منتقديه : زيارتي لكوريا ناجحة وحظينا باستقبال عال  

الشرقي الحرش

وصف رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني الزيارة التي قام بها إلى جمهورية كوريا وزاري بـ"المهمة والناجحة".  وأنه وردا على ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية بشأن طريقة استقباله في كوريا، والتي وصفتها بالباردة، قال العثماني في كلمة له خلال انعقاد المجلس الحكومي اليوم الجمعة "إنه حظي باستقبال في مستوى عال من قبل المسؤولين الكوريين، وفق تقاليد ومعايير الجمهورية الكورية في استقبال رؤساء الحكومات".

 من جهته، نقل مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة عن العثماني استياءه من التعاليق التي رافقت زيارته، بل إنه أكد لأعضاء الحكومة أن المسؤولين الكوريين تأثروا بما تداولته مواقع إلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي حول طريقة استقباله.

وأوضح العثماني أن الزيارة التي قادته أخيرا إلى كوريا، تلقاها الجانب الكوري بترحاب كبير، وسيكو لها تأثير كبير على تطوير العلاقات المغربية الكورية، "وأدركنا التقدير الذي يحظى بها المغرب ملكا وبلدا وشعبا لدى القيادة الكورية والشعب الكوري"

وأكد رئيس الحكومة أن هذه الزيارة كانت بهدف تطوير العلاقات الثنائية بين المغرب وكوريا، مضيفا أن النقاش كان عميقا حول عدد من الملفات الأساسية، في مقدمتها تطوير الاستثمار الكوري في المغرب، وجلب مزيد من الشركات الكورية، آخرها  شركة هانس كوبريشت التي بدأت منذ أسابيع فقط استثمارا ضخما في شمال المملكة، سينتج تقريبا حوالي 13 ألف منصب شغل.

واعتبر العثماني أن"مجيئ هذا المستثمر حدث مهم لكوريا لأنه يقرب لها الأسواق، وسيساعد على نقل التكنولوجيا ويدعم صناعة السيارات ويدعم منظومة صناعة السيارات ككل في بلادنا"

وكشف العثماني أن الزيارة شكلت مناسبة لعرض إمكانيات الاستثمار في المغرب، وجلب مزيد من الاستثمارات، مشيرا إلى أنه "الآن توجد فوق الطاولة اتفاقية ستوقع في القريب سيفتح بموجبها صندوق الاستثمار الكوري اعتمادا بمبلغ 500 مليون دولار للاستثمار في المغرب لصالح المستثمرين الكوريين والمستثمرين المغاربة، بتسهيلات كبيرة، وهذا دعم لعملية الاستثمار، كما ناقشنا عدة جوانب في العلاقات الاقتصادية بين المغرب وكوريا"، بحسبه.

مواضيع ذات صلة

loading...