الزلزال السياسي: التقدم والاشتراكية اقترح هذه الأسماء لتعويض وزرائه المعفيين

أحمد مدياني

وضع حزب التقدم والاشتراكية على طاولة رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، الأسماء المقترحة لتولي حقائب الحزب التي ضاعت منه على خلفية قرارت "الزلزال" السياسي، بحيث اقترح ثلاثة أسماء لتولي حقيبة السكنى وثلاثة أسماء أخرى لتولي حقيبة الصحة.

 الأسماء المقترحة، حسب مصدر قيادي في الحزب ، هي كما كان متوقعا : مصطفى البريمي، رشيد ركبان، سعيد الفكاك، عبد الواحد سهيل، عبد الأحد الفاسي، أنس الدكالي،  لكن مصدرا آخر لم بستبعد أن ون اسم رشيد الأندلسي من بينها.

وأكد مصدر قيادي من المكتب السياسي للحزب، في تصريح لـ"تيل كيل عربي"، أنهم استأنفوا مشاورات ترميم الحكومة مع العثماني منذ عشرة أيام. وأوضح مصدر الموقع، أن رئيس الحكومة العثماني، طلب من الحزب مده بثلاثة أسماء مقترحة عن كل حقيبة وزارية، وقد تم ومده بها.

وتم استئناف مشاورات تشكيل الحكومة، أياماً قبل عودة الملك محمد السادس إلى المغرب لإحياء ذكرى المولد النبوي، ومباشرة بعد حسم المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية جدل ولاية بنكيران الثالثة، وصرح عضو المكتب السياسي لحزب PPS أنه "عاد النقاش مع رئيس الحكومة حول تعويض وزراء حزب التقدم والاشتراكية، ونحن الآن بصدد حسم مجموعة من الأمور". وفي الوقت الذي رفض فيه إضافة معطيات أخرى حول الأسماء والعدد المقترح، كشف مصدر قيادي آخر أن المكتب السياسي شكل لجنة مصغرة للحسم في كل هذا، تضم الأمين العام نبيل بن عبد الله، وكل من خالد الناصري وعبد الواحد سهيل، مهمتها حسم الأسماء المقترحة لنيل الحقائب الوزارية، ووضعتها كما أشار سابقاً عند سعد الدين العثماني.

مصدر "تيل كيل عربي" من المكتب السياسي لحزب نبيل بن عبد الله، صرح أنهم ينتظرون عودة أمينهم العام من زيارته للصين، لاستئناف اللقاءات مع رئيس الحكومة.

وينتظر حسب مصادر الموقع، أن تطرح اللجنة المصغرة لـPPS نتائج مشاورتها واتصالاتها مع رئيس الحكومة، داخل اجتماع المكتب السياسي، لكن سوف يتم ذلك، بعد حسم كافة أشواط المشاورات مع العثماني.

أخبار أخرى