العثماني يلتزم أمام الصينين بتوفير المناخ المناسب للمستثمرين المغاربة والأجانب

تيل كيل عربي

أكد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني استعداد حكومته والتزامها لتيسير وتحسين مناخ الأعمال بالمغرب لفائدة المستثمرين المغاربة والأجانب، بما ييسر أيضا توجيه استثمارات إضافية نحو القارة الإفريقية، تنفيذا للسياسة الإفريقية التي حرص الملك السادس على إطلاقها.

وأوضح رئيس الحكومة، خلال استقباله اليوم الاثنين 3 شتنبر 2018 بالعاصمة بكين، مسؤولي عدد من الشركات الصينية الكبرى، التي لها استثمارات هامة بالمغرب في مجالات الاتصالات والطاقة والبنيات التحتية، أن المغرب ملتزم بتوفير المناخ المناسب للمستثمرين سواء المغاربة أو الأجانب، مرحبا بكبرى الشركات الصينية التي اختارت المغرب وجهة لإقامة استثماراتها.

وحسب رئاسة الحكومة، فقد مكّنت هذه اللقاءات المتتالية، التي عقدها رئيس الحكومة، على هامش الزيارة التي يقوم بها إلى الصين للمشاركة في أشغال الاجتماع السادس لندوة المقاولين الصينيين والأفارقة ببكين، مسيري كل شركة صينية على حدة من عرض برنامجهم الاستثماري بالمغرب، والتباحث بخصوص فرص وإمكانيات تطويره، لتحقيق مزيد من نقل الخبرات وإحداث فرص الشغل والربح المشترك للجانبين.

من جانبهم، نوه مسؤولو هذه الشركات بالاستقرار الذي تنعم به المملكة المغربية وبظروف الاستثمار بها وبجودة العنصر البشري، كما أعربوا عن أملهم في تطوير مشاريعهم ومواكبة الأوراش الكبرى التي يعرفها المغرب، وتنويع شراكاتهم مع الفاعلين الاقتصاديين المغاربة، بما يعود بالربح على الجانبين، وبما ينسجم مع التوجه الإفريقي المشترك، حسب المصدر ذاته.

وقد حضر هذه اللقاءات، إلى جانب رئيس الحكومة، كل من محسن الجزولي، الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، المكلف بالتعاون الإفريقي، وعثمان الفردوس، كاتب الدولة لدى وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي المكلف بالاستثمار.

مواضيع ذات صلة

loading...